13 يونيو, 2009

صورة وتعليق

فكرت كثيرا كيف اتحدث عن معانى انسانية جميلة والتى بمجملها اصبح كل منا يحمل لقب انسان،  معانى انسانية راقيه مثل الحب والعطف والرحمة والحنان والمودة والحكمة والوفاء والاخلاص والعفو والصفح وغيرها . وبعد تفكير طويل حزنت لمعانى انسانية كثيرة تاهت وسط الزحام. واصبحنا  نرى الحياة غابة شاسعة ، الصغير فيها يأكل الكبير، والقوى يقسو على الضعيف، والحب يبحث عن مأوى فيضل الطريق.

فتمنيت ان اكتب واكتب عن هذه المعانى الانسانية لتحيا من جديد داخل اعماق انفسنا، ولكنى وجدت الكلمات لا تصف ولا تعبر عما يكن فى الصدور لذا رأيت ان الصور  قد تكون اكثر تعبيرا عن الكلمات خاصة عندما نتحدث عن معانى انسانية راقية. من هذا المنطلق  كانت الصور هى الكلمات التى تكون جملا  والتى تترجم و تجسد معنى جميل  وتركت الكلمات والتعليقات لاحبائى زوار الموقع.

 

كانت نقطة البداية صعبة ، وبحثت كثيرا عن المعنى الاول الجميل والذى ابدا به الجولة الاولى داخل اعماق النفس البشرية  فلم اجد سوى معنى جميل لم ولن تلوثه الاماكن ولا الغابات الشاسعة ولا الحدود ولا الايام ولا الازمان….هذا المعنى ليس مقصورا على الانسان فحسب بل موجود فى جميع خلق الله….انها: 

 

 1- الأمومة

 1

2

 

2

 

3

 

 

الى اللقاء مع الجولة الثانية ومعنى انسانى جديد

………………………………………

الجولة الثانية

 

انه معنى جميل من اجله يضحى الاخ بكل ما يملك لاخية ،ومن اجله تسهر الام ليالى طويلة دون ان تشعر بالتعب مع وليدها الصغير  ،ومن اجله يسافر الاب لبلاد بعيدة ويتحمل مشاق الغربة والوحدة ليوفر السعادة لابنائة والاستقرار، من اجله يترك الصديق كل امور حياته ومشاغله ليظل بجوار صديقه الذى يمر بازمة صحية او نفسية، من اجله يصبح الوحش اليفا طائعا، ومن اجل هذا المعنى الراقى السامى كانت الحياة ، ومن اجل الحفد والكراهية كانت اول جريمة على سطح الارض.

انه 

الحب

 

2

عاطفة الحيوانات مليئة بالرومانسية والدفئ عاطفة الحيوان مليئة بالصدق

3

عاطفة الحيوانات مليئة بالرومانسية والدفئ عاطفة الحيوان مليئة بالصدق

 

 

4

5

منتظرة تعليقاتكم وارائكم  .والى اللقاء مع الجولة الثالثة ومعنى انسانى جديد.

………………………………………………………………………………………………

الجولة الثالثة

 

فكرت كثيرا ترى ماذا ستكون جولتنا الثانية فى اعماق النفس البشرية؟ فوجدت معانى انسانية كثيرة جدا قد تاهت وسط الزحام اما هذا المعنى فرايته حولنا فى جميع خلق الله ، اما ارقى واكرم خلق الله وهو الانسان اصبح لايعنيه هذا المعنى والغالبية العظمى تعيش فى جزر منعزلة عن الاخرى. فحزنت لهذا فكيف سيكون النجاح والنهوض بالامة وكل منا فى معزل عن الاخر؟؟. فكرت فى كلمات سمعتها من العالم الجليل الدكتور /احمد زويل واحد الصحفيين يساله ما هى مقومات نجاحك وحصولك على نوبيل ؟؟ قال: (انها روح الفريق وبدون زملائى ما كنت حققت هذا النجاح).

انه:

3- التعاوان

1

 

1

 

2

والى اللقاء مع الجولة الرابعة  ومعنى انسانى جديد.

………………………………………………………………………………………………..

الجولة الرابعة

 

جولتنا مع معنى انسانى  نادر الوجود بين البشر نبحث عنه بين الاصدقاء ،  بين الطلبة ومعلميهم، بين الاخوة وبعضهم البعض،  بين الازواج والزوجات ، ……الخ. ومع الاسف نادرا ما يصادفنا نحن البشر ولكننا نراة بكل معانية الجميلة وصورة الرائعة بين  الحيوانات. فكم نتعجب من تلك الحيوانات ونتسائل من علمها هذا المعنى الانسانى الراقى؟؟ فنحن البشر وصلنا بعقولنا الى الفضاء الخارجى واكتشفنا الكثير والكثير واذهلنا باقى المخلوقات بما حققناه من ثورة صناعية وتكنولوجية هائلة فى شتى المجالات ، وعجز الكثير منا ان يعطى كل زى حق حقه، و ان يقدم عرفان وشكر لكل من قدم له معروفا، وتنكرنا وتناسينا لكل يد مدت لنا وقت حاجتنا.  فسخرت الحيوانات وضحكت  وقالت:

 أين (الوفاء)

 يا بنى البشر؟؟؟؟؟!!!

 

4- الوفاء

 

 

2

3

 

والى اللقاء مع معنى انسانى جديد

…………………………………………………………………………….

 

الجولة الخامسة

 

قالوا عن هذا المعنى الانسانى الراقى ” انه كنز لا يفنى” وحقا فالصديق المخلص الصدوق ينبوع متدفق من الحب والحنان والعطف والاخلاص والوفاء …. فى هذا الزمان نفتقد كثيرا الى الصديق الصدوق ربما لسرعة ايقاع الحياة ومتاعبها ..و رغم ذلك لو بحث كلا منا فى حياته سيجد  لديه صديق صدوق يجرى اليه فى قمة افراحه وفى قمة احزانه، ففى قمة الفرح يسعى كلا منا الى اقرب المقربين اليه ليشاركه افراحه، وايضا فى قمة احزاننا نلجا اولا الى الصديق ليخفف عنا احزاننا.

جولتنا اليوم ستكون مع الصداقة كمعنى انسانى موجود بيننا وسيظل بالحب والتضحية والاخلاص والوفاء .

 

 

5- الصداقة

 

 

2

 

3

 

………………………………………….

الجولة السادسة

 

جولتنا اليوم لها شكل اخر ورونق جديد ..اعتبرها جولة مع الفرحة والبهجة الجماعية لكل الشعوب العربية التى تعانى من الظلم والقهر والعنف وسفك الدماء …. اعتبرها جولة مع الشهامة والرجولة العربية…..فاليوم 14/12/2008 سيكون بصمة لا تتغيير على مر الازمان ، بصمة تشهد على كل ظالم , بصمة تعطينا الامل ان الشهامة والرجولة مازالت عربية الهوية الى الآن.

جولتنا السادسة مع

 العدل

 

العدل يوفر الأمان للضعيف والفقير، ويُشْعره بالعزة والفخر. العدل يشيع الحب بين الناس، وبين الحاكم والمحكوم. العدل يمنع الظالم عن ظلمه، والطماع عن جشعه، ويحمي الحقوق والأملاك والأعراض.

 

اما الظلم: فقد حذَّر الله تعالى من الظلم، فقال عز وجل:  {فويل للذين ظلموا من عذاب يوم أليم} [الزخرف: 65]. وقال تعالى: {ألا لعنة الله على الظالمين} [_هود: 18].
وقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم أيضًا من الظلم، فقال: (اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة) [مسلم].

 

 

 

 

 

…………………………………………………………………………………..

الجولة السابعة

الشجاعة والعزة وحب الوطن

 

عندما نرى من يروض الاسود والنمور نقول انه رجل جسور وشجاع،

 لكن!!!!!!!

 

عندما نرى طفل صغير فى عمر الزهور يتصدى لدبابة محملة بالمدفعية دفاعا عن الارض والعرض والوطن، ماذا نقول عنه وبأى الكلمات نصفه!!!!؟؟؟

اترك لكم الاقلام والاحبار والاوراق لتكتبوا عن حب الوطن والانتماء والدفاع عنه

ونسال الله العلى القدير العظيم الجبار المنتقم ان ينصر اهل غزة ويقويهم وان يشتت جمع اليهود الظالمين. 

اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين.

  

 
 
 

 

 


79 تعليق على “صورة وتعليق”

  1. Dr.Marwaa يعلق:

    ريمونده يعلق:
    21 أكتوبر, 2008 في الساعة 11:02 م تحرير
    الصوره فعلا اكثر من رائعه جدا جدا ومهما كبر او صغر الحيوان غريزه الامومه موجوده في اي كائن حتي في الحيوانات المفترسه وياريت كمان حضرتك تضيفي مكان للزوار ممكن يحطوا صور لنفس الموضوع والموقع بجد جميل جدا واكثر من رائع

  2. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    22 أكتوبر, 2008 في الساعة 3:20 م تحرير
    شكرا ريموندة على التعليق وفعلا الامومة اجمل شيئ فى الوجود. ان شاء الله يكون فيه منتدى للموقع والزوار يضيفوا فيه ما يريدون لكن الى ان يتم ذلك بمشيئة الله يمكنك تزويدنا بالمواقع الموجود بها الصور وانا اضيفها للمقال ……وشكرا

  3. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    22 أكتوبر, 2008 في الساعة 11:35 م تحرير
    صوره مقدرش اتكلم عنها لانها بتعبر عن نفسها
    الامومه احلي شئ في الوجود
    بجد انتي اكتر من رائعه
    موضوع غايه في الجمال

  4. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    23 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:20 ص تحرير
    شكرا يا حببتى شيماء على كلماتك الرقيقة

  5. Dr.Marwaa يعلق:

    باسم الأفندي يعلق:
    24 أكتوبر, 2008 في الساعة 2:33 ص تحرير
    سبحان الله … ما اجمل هذه الصور وما أجمل عاطفة الأمومة وما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين حيث قال : أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي , وأمه خلفه تطرده حتى خرج , فأغلقت الباب في وجهه ودخلت فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا , فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أخرج منه , ولا من يؤويه غير والدته , فرجع مكسور القلب حزينا . فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام , وخرجت أمه , فلما رأته على تلك الحال لم تملك أن رمت نفسها عليه , والتزمته تقبله وتبكي وتقول : يا ولدي , أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني , ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك . وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت .
    فتأمل قول الأم :لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة . وتأمل هذه الصور الجميلة
    وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم \” الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها \” وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟ شكرا للدكتورة مروة

  6. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    24 أكتوبر, 2008 في الساعة 2:46 ص تحرير
    شكرا اخى الفاضل مهندس / باسم
    على عرض قصة الامام ابن القيم وقيمةالامومة والرحمة من الام لابنها. والتى لا تساوى شيئ امام رحمة الله بعباده سبحانه وتعالى…..شكرا وجزاك الله كل خير.

    hany يعلق:

  7. Dr.Marwaa يعلق:

    hany يعلق:
    26 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:01 ص تحرير
    تبارك الله فيما خلق … الأمومة شئ جميل لمن يقدر معنى الأمومة … صور اكتر من رائعة انا وقفت امام هذه الصورة لفترة وقد ايه اثرت فيا ها بعت لحضرتك فيديو لأسد امسك بانثى قرد وكانت على وشك وضع صغيرها فلما امسك راسها وكاد ان يلتهمها اذ وفجأة يسقط الطفل الغير من بطنها فتنزل رحمة الله على الأسد فيترك القرد الأم ويمسك بالجنين ويحتضنه ويرضعه سبحان الله…..

  8. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    26 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:21 ص تحرير
    شكرا دكتور هانى على التعليق وفعلا شاهدت هذا الفيدو …. سبحان الله العظيم.

  9. Dr.Marwaa يعلق:

    هشام على الامام الفار يعلق:
    27 أكتوبر, 2008 في الساعة 10:14 ص تحرير
    هناك لغه تسمى لغه الصمت وامام هذه الصور لانملك الا ان نصمت فربما يكون صمتنا هو اكثر تعبير من لغه الكلام وشكرا لكى لمجهودك

  10. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    27 أكتوبر, 2008 في الساعة 11:01 م تحرير
    شكرا اخى الفاضل مهندس/ هشام الفار
    وبالفعل احيانا يصمت اللسان وتتوقف الاقلام عن كتابة ما يترجمه الواقع او تترجمه الصورة ……وشكرا

  11. Dr.Marwaa يعلق:

    ا.د/ احمد الغباشى يعلق:
    29 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:15 ص تحرير
    الاخت الفاضلة مروة بمجرد أن رأيت الصور وقبل أن أذهب الى بيتى توجهت الى بيت أمى و أخذت أقبلها و ارتميت فى حضنها هل تعلمين كم فعلوا مثلى؟ أعتقد أنهم كثيرين جدا و من كان السبب انها الاخت الفاضلة مروة و التى دائما تقلل مما تعمل و هذا هو تعليقى.

  12. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    29 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:22 ص تحرير
    استاذنا الفاضل دكتور احمد الغباشى
    اشكرك على كلماتك الطيبة واتمنى بفضل الله وتوفيقه ان تحقق صفحة صورة وتعليق ما كنت اتمناه وقت التفكير فى اعدادها وهو ان يذكر كل منا الاخر بمعانى انسانية جميلة بالتاكيد هى موجودة داخل كل منا ولكن قد تكون تاهت وسط الزحام ودوامة الحياة….اشكرك مرة اخرى.

  13. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    30 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:03 ص تحرير
    موضوع التعاون من المواضيع اللي بيغفل عنها اغلب البشر

    فطرحك للجوله ديه عن التعاون فكره رائعه وصورك في هذا الموضوع اكتر من رائع

    لان الحيوانات كمان لا تستطيع الحياه بدون تعاون

    بجد انتي اكتر من رائعه ومواضيعك فعلا بتعبر عن شخصيتك الجميله.

  14. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    30 أكتوبر, 2008 في الساعة 12:22 ص تحرير
    شكرا يا حببتى الغالية شيماء
    على التعليق وكلماتك الرقيقة مثلك. والموضوع بيكون اجمل بتعليقاتكم الاجمل.

  15. Dr.Marwaa يعلق:

    باسم الأفندي يعلق:
    30 أكتوبر, 2008 في الساعة 1:43 ص تحرير
    دكتورة مروة
    دائما انا بانتظار اجمل الصور عن عالم الحيوان لتذكرنا نحن البشر عمّا نسيناه من فطرتنا التي فطرنا الله تعالى عليها .
    دكتورة مروة أنت تقومين بعمل مهم للغاية تابعي ونحن بشوق لنرى ما تأتينا به.

  16. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    30 أكتوبر, 2008 في الساعة 1:50 ص تحرير
    شكرا اخى الفاضل مهندس باسم
    وان شاء الله اكون عند حسن ظنكم وربنا يقدرنى واجد المزيد من الصور التى تدعم المعانى الانسانية الراقية.

  17. Dr.Marwaa يعلق:

    محمد حسن يعلق:
    31 أكتوبر, 2008 في الساعة 9:49 م تحرير
    شكرا دكتوره مروه مواضيع رائعه

  18. Dr.Marwaa يعلق:

    هشام على الامام الفار يعلق:
    1 نوفمبر, 2008 في الساعة 1:09 م تحرير
    ما اجمل ان ننظر بتمعن الى هذه الصور ونحاول ان نتعلم ونقتبس من هذه المخلوقات صفات يفتقدها الكثير منا نحن البشر من فضلنا الله سبحانه وتعالى وامدنا سبحانه بالعقل ولكنا للأسف لم نعد نفكر الا فى صالحنا فقط والكل يفكر فى نفسه وطغت الماده على كل شيء واصبح التعاون بين الناس ضيف غريب وصفه يتعجب منها البعض فهل من عوده لصفات كانت اساسيه وافتقدناهاهل من عوده لما امرنا به ديننا

  19. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    1 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:10 م تحرير
    شكرا اخى محمد حسن على التعليق

  20. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    1 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:15 م تحرير
    شكرا اخى الفاضل م/ هشام
    وندعو الله ان يعود التعاون والحب بين الناس من جديد لان صعوبات الحياة تستلزم تلك الصفات النبيلة.

  21. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:31 ص تحرير
    جوله مكمله للجوله التانيه وهي التعاون ما ينفعش اي شخص يعيش بدون حب والحب اشكال وانواع مثل حبنا لله وللرسول وحب العطاء حب الام والعكس وغيره من اشكال الحب.
    لو اتكلمت عن كل نوع من انواع الحب محتاجه المزيد من الصفحات.
    ولكن في زمانا الحالي انا شايفه ان الحب مفقود واذا كان موجوده فعشان الوصول لهدف ما اتمني ان كل ده يتغير لانه اجمل واسمي وارقي شئ في الوجود لانه مصدر للحياه ويعتبر مصدر للاوكسجين.

    انا شايفه من خلال جوالاتك الثلاثه شايفه انهم مكملين لبعض لا تكتمل معني الامومه بدون حب ولا التعاون بدون حب اتمني ان الجوله الرابعه تكون ايضا مكمله للجوالات السابقه.

    بجد احييكي بدون اي مجامله علي اختيارك لمواضيعك واتقانها ودعمها بالصور والي الامام دائما ويوفقك الله.

  22. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:43 ص تحرير
    اختى الحبيبة شيماء
    اشكرك على كلماتك الرقيقة ، وفعلا معك كل الحق فبدون الحب لا توجد امومة وبدون الحب لايوجد تعاون … والمعانى الانسانية كلها مكملها لبعضها البعض. وادعو الله ان يظل الحب موجود بين البشر لنستطيع ان نكمل مسيرة الحياة بحب وسعادة.

  23. Dr.Marwaa يعلق:

    باسم الأفندي يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:58 ص تحرير
    لطالما حاولت ان أعرّف الحب , ما هو وكيف يأسرنا ويتحكم بنا ,….. لكنني لم أستطع إلا أن أشبهه بالزكام الذي سيصيبنا مهما حاولنا أن نتقيه …. فجأة وبدون ميعاد نقع بالحب الجميل كما كل المخلوقات ..
    شكرا دكتورة مروة .. صور مختارة بعناية كالعادة

  24. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 1:05 ص تحرير
    شكرا م/ باسم على التعليق
    لكنى ارى ان الحب معنى جميل صعب ان نشبه بمرض الانفلونزا او الزكام كما ذكرت. فلو الحب مرضا ما تمنيناه جميعا ان يعود بيننا ،فلا احد منا يتمنى المرض….والاختلاف فى الراى لا يفسد للتعليق قضية….وشكرا

  25. Dr.Marwaa يعلق:

    باسم الأفندي يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 1:09 ص تحرير
    المؤمن مبتلى دكتورة مروة ..
    وما أجمل هذا الإبتلاء

  26. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 1:21 ص تحرير
    معك كل الحق اخى باسم فى ان المؤمن مبتلى ودائما ربنا يختبر ايمانه بالابتلاء ليمحو عنه سيئة او يرفعه درجات…واعتقد انك تقصد صورة بعينها من صور الحب، فحب الله نعمة كبيرة وحب الوطن ايضا من الايمان وحب الام لطفلها ليس ابتلاء….اما الصورة الاخيرة من الحب وهى حب الرجل للمراة فقد تكون فى بعض الاحيان ابتلاء من الله فى ان يصدم احد الطرفين بهذه العلاقة التى قد تنتهى بالفراق او الجرح او عدم اكمال الخطوبة الى زواج…..وشكراااااا

  27. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:26 م تحرير
    الاخت الفاضله د/مروة
    موضوعاتك دائما اكثر من رائعة من أول مقال قرأته في موقع الإعجاز العلمي
    والمؤمن يحب الله ورسوله عليه الصلاة والسلام اكثر من كل شئ حتى نفسه التي بين جنبيه كما قال حبيبنا الأعظم عليه الصلاة والسلام لعمر ففي الأخير قال له عمر رضى الله عنه إنك لأحب الى من أهلى ومالى ونفسي فقال له عليه الصلاة والسلام آلآن ياعمر اي الأن حققت الإيمان الحقيقي بحبك الخالص لله ولرسوله
    وحب الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام يتجلى في:
    طاعته فيما أمر – وتصديقه فيما أخبر – والنهي عما نهى عنه وزجر
    أسأل الله أن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب عمل يقربنا الى حبه وأحب شئ إلى الله يحب العبد من أجله هو طاعة الله في الفرائض والإكثار من النوافل كما ثبت ذلك في الحديث القدسي ((وما تقرب الى عبدي احب إلى مما إفترضته عليه ومازال عبدي يتقرب الى بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ولئن إستعاذني لاعيذنه ولئن سألني لأعطينه))
    فإذا أحب الله العبد نادى منادي في السماء إن الله يحب فلان فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض
    بودي أن أكتب الكثير ولكن أري أن المجال لايتسع
    تقبل الله منا جميعا حبا له ولرسوله ولصحابة رسوله والطيبين من خلقه أهل طاعته

  28. Dr.Marwaa يعلق:

    يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 3:35 م تحرير
    شكرا استاذ عبد المنعم عمارة على التعليق وربنا يتقبل دعائك

  29. Dr.Marwaa يعلق:

    ا.د/ احمد الغباشى يعلق:
    4 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:35 م تحرير
    الدكتورة مروة أنت تبرزين من خلال الصور معانى عظيمة جدا يحتاج المعنى الواحد منها الى وقت كبير لاستقبال آراء الناس و عرض صور آخرى فى نفس الموضوع قد تصل اليك من القراء فلماذا تستعجلين فى الانتقال الى موضوع جديد? فاننى أرى التريث و خاصة أنك تعرضين الموضوعات فى نفس الصفحة وقد لا يأخذ القارىء باله أنه ينتقل الى معنى جديد ، و لك منى خالص الدعاء.

  30. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    5 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:17 ص تحرير
    الدكتور احمد الغباشى اشكرك على التعليق ومع حضرتك كل الحق فكل معنى انسانى يحتاج الى صفحات وصفحات للكتابة والتعليق عنه ولكن المتاح هو صفحة واحدة وكنت اود ان يكون عنوان رئيسى وتحته عدة صفحات بحيث كل معنى تكون له صفحة خاصة ،لكن طريقة تصميم الموقع لاتساعد على سرد كل معنى بصفحة خاصة والا هيتداخل مع الموضوعات الرئيسية عن النبات والحيوان.
    اما بخصوص صور القراء لم يصلنى اى صور ولو وصلنى صور جديدة سوف اقدمها فى الجزء الخاص بموضوعها.
    حضرتك بتقول لماذا التسرع فى الكتابة عن معنى انسانى جديد، رغم ان حضرتك وآخرين ممن يسألونى ايه الجديد فى صفحة صورة وتعليق ولماذا التكاسل ؟؟؟
    فماذا افعل اكتب ام اتوقف لفترة عن صورة وتعليق؟؟؟!!!!!

  31. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    6 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:03 ص تحرير
    استمري طبعا يا مروه انا بنتظر موضوعاتك

  32. Dr.Marwaa يعلق:

    هشام على الامام الفار يعلق:
    10 نوفمبر, 2008 في الساعة 7:14 م تحرير
    ما اجمل الاحساس بالحب بأى من صوره المتعدده فالحب هو أسمى الصفات وما اجمل تشبيه الشاعر نزار قبانى بأنه الابحار دون سفينه وشعورنا أن الوصول محال وما اجمل ان يستمر الحب والا يزول بزوال السبب فالحب الحقيقى يولد بدون سبب اما الحب المسبب فهو مسمى اخر لا ينتمى للحب بصله

  33. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    13 نوفمبر, 2008 في الساعة 8:21 ص تحرير
    أحسن الله اليك أستاذ هشام
    كلماتك طيبة جدا وتعبرا عن إحساس مرهف
    فتح الله لك أبواب رحماته وأنزل عليك بركاته

  34. Dr.Marwaa يعلق:

    هشام على الامام الفار يعلق:
    13 نوفمبر, 2008 في الساعة 5:10 م تحرير
    أشكرك أستاذ / عبد المنعم على تعليقك وجزاك الله خيرا واتمنى ان اتعرف بحضرتك اكثر فأنا دفعه 1998 شعبه الصناعات ومقيم بالكويت

  35. Dr.Marwaa يعلق:

    Marwaa يعلق:
    13 نوفمبر, 2008 في الساعة 10:16 م تحرير
    شكرا اخى الفاضل مهندس هشام وشكرا اخى الاستاذ عبد المنعم عمارة
    واذا اردت اخى هشام اميل الاستاذ عبد المنعم سارسله لك….وشكرا

  36. Dr.Marwaa يعلق:

    أحمد مصطفي يعلق:
    21 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:27 م تحرير
    فكرني كلمة الغابه في أول تعليق بكلمة “لميكيافيلي” السياسي الإيطالي
    الذي قال في كتابه الأمير ” الإنسان ذئب لأخوة الإنسان”
    ولكن علي الرغم إيمان “ميكيافيلي” بالصراع والعدوان والشر إلا إنه لم يجد في كلماته كلمه تربط بين الإنسان والإنسان إلا الإخوة!!!

    أما بالنسبة للصور لا أجد كلمات تصفها ولكن معانيها قد وصلت للمشاهد , فالصورة كما يقال أقوي من ألف كلمة , وتلك المعاني الرائعه دائماً كان يبحث عنها من قديم الأزل الشعراء والفلاسفه والأدباء والمصلحون أتذكر منهم “ديميوجينس” الفيلسوف اليوناني الذي حمل مصباحه و سار في الطرقات فقابله أحد المارة وقال له : ماذا دهاك أتحمل مصباحك وتسير به في هذا الوضوح من النهار ؟؟ فقال له :إني أبحث عن الإنسان!!!!!
    طبعاً هو يقصد المعاني الإنسانية التي إفقتدها في مجتمعه الأثيني وليس الإنسان في مفهومه الإصطلاحي المغلق .

    ولن أتناسي أو أجهل “مجتمع المدينه” الذي أنشأه “الرسول” صلي الله عليه وسلم الذي أسسه علي هذه المعاني الإنسانية للذك لقب بـ”الرحمه للعالمين” صلي الله علية وسلم ليس فقط لرحمته العاصي أو المشرك ولكن الحيوانات أيضاً.

    ولي تعليق في النهاية حضرتك بتقولي
    “واذهلنا باقى المخلوقات بما حققناه من ثورة صناعية وتكنولوجية هائلة”
    وإيه هي المخلوقات الأخري التي أذهلها الإنسان؟!!
    موضوع رائع … إلي الأمام دائماً
    وكما قال سعد زغلول : عزراً للإطاله فليس لدي وقت للإختصار!!!

  37. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    21 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:58 م تحرير
    شكرا اخى الفاضل / احمد مصطفى على التعليق الرائع الذى استفدت منه كثيرا لما يحتويه من معلومات ادبية رائعة تدل على مستوى ثقافى ومعرفى مرتفع جداااااااا.

    اعتقد جميع المخلوقات الموجودة حولنا ترى اختراعتنا المزهلة والمزعجة فى نفس الوقت وتتعجب من قدرة الانسان على ذلك.

  38. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    22 نوفمبر, 2008 في الساعة 8:39 ص تحرير
    م/هشام على الامام الفار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكر ك كثيرا كثيرا وازداد شرفا بالتعرف على سيادتك
    وانا بالرياض وهاتفي الجوال 00966507165211
    والشكر موصول للأخت الفاضلة الغالية صاحبة الموقع د/ مروة

  39. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    22 نوفمبر, 2008 في الساعة 2:48 م تحرير
    بارك الله فيك د/ مروة
    ذكرتني الصور وماتحمله من معنى عظيم بقصة الطبيب البيطري الذي أخذ – كلبا أكرمكم الله – كسرت ساقة وبعد ان شفي الكلب أطلقة وبعد فترة وجد طرقا خفيفا على الباب وكانت المفاجأة ، الكلب الذي عالجة ومعه كلب آخر مكسور الساق
    سبحان الله انها الفطرة التي اودعها الله سبحانه في النفوس ، من شريط للدكتور على بن عبدالخالق القرني ((الايمان والحياة )) وانصح بسماع هذا الشريط ففيه عبر كثيرة جدا ، ولعلي أرسل للدكتورة مروة نسخة منه إن شاء الله
    ومما لاشك فيه ان هذه المعاني موجودة بفطرة الله في نفس المسلم وتختلف من شخص الى آخر ، مثل الايمان تماما فالايمان يزيد وينقص ، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية ، كذلك هذه المعاني العظيمة هي مبادئ للمسلم الحق والذي يرتقي الى درجة الايمان الكامل ثم الى درجة الاحسان ،،،،
    جعلنا الله دائما وأبدا من أهل الوفاء والود والمحبه الصادقة الخالصة لوجه الله تعالي
    آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين

  40. Dr.Marwaa يعلق:

    Ghazy يعلق:
    22 نوفمبر, 2008 في الساعة 5:32 م تحرير
    الأخت الفاضلة الدكتورة / مروه
    في البداية أشكرك على تذكيرنا بهذه القيم والمعاني الجميلة( الأمومة , والتكافل , التضحية, والإيثار) والتي لازالت بفضل الله موجودة في مجتمعاتنا المسلمة وأنا أؤكد ذلك لاني رأيت بعيني في مجتمع غير مسلم مثل اليابان حياة فوق الوصف ولكن تخلو من الاجتماعية والترابط حيث أن الإنسان هنا ما هو إلا آلة تعمل مقابل الأجر فاحمد الله على اننى نشأت في مجتمع مسلم رغم عيوبنا نحن وتقصيرا لأننا لو اتبعن إسلامنا لسمونا .
    ولو سمحتى لي أنا أحب أن ابلغ شكري وتقدير للاستاذ/عبد المنعم عمارة على تعليقه الجميل بتاريخ 22 نوفمبر وابلغه أنى أحبه في الله .
    وأحب أن أضيف تعليقا على موضوعين من خلال الصور وهما

    أولا: الوفاء
    الوفاء هو أعظم ما تتحلى به النفس البشريه وهو ذلك الطبع الذي يعتبره البعض نادرا في زمننا المليء بالجمود و النكران. وحين تكون وفيا فأنك تعطي بلا حدود وتخترق الحواجز وتبذل من نفسك الكثير لتحيل الأرض إلى جنة و ورود. حين تكون وفيا فأنك لن تعرف الألم لأنك تمنح الغير جرعات كبيرة من الحب.وحين تكون وفيا حتى لمن هان عليه الود والهجر فأنك تسمو مع نفسك إلى مراتب العلو.كم أتمنى أن يرفرف الوفاء على أجنحة نوافذنا فيدخل كل قلب وكل بيت ليتنا نموت وفاء لمن نحب.وحين نكون أوفياء بصدق..فأن الغيوم ستتبدد ويزول اليأس والحزن من العيون وسوف تعود العصافير إلى أشجارها لتغرد من جديد.

    ثانيا: الأم و الأمومة
    من نعم الله القدير الكثيرة نعمة الأمومة وأيضا الكثير يقدر هذه النعمة ويقدر الأم وإذ أريد أن أوصف معنى أو اكتب مترادفا لهذه الكلمة أتوقع أن أجد مات الكلمات التي تدخل تحت كلمة الأمومة( حب – عطاء– إخلاص – تضحية – إيثار – احتواء – تحمل- إيمان – تمسك- إسرار – إرادة – عزيمة – صبر – أمل – وفاء – …… والكثير.
    وابسط ما يقال هو أن الأم والأمومة حب بلا نهاية وعطاء بلا قيود وصبرا على الم لأمل .

  41. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    23 نوفمبر, 2008 في الساعة 1:24 ص تحرير
    شكرا اخى الفاضل استاذ عبد المنعم عمارة
    على تعليقاتك الجميلة والتى تفيد الجميع وجعلها الله فى ميزان حسناتك.

  42. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    23 نوفمبر, 2008 في الساعة 1:33 ص تحرير
    شكرا اخى الكريم د/ نور غازى
    واكيد الشعب المصرى من اطيب الشعوب فى العالم واى معنى انسانى سنجده فى هذا الشعب الطيب، واكيد انت تلمس هذا وعن قرب لوجودك باليابان بلد الجمود.
    لكننا مع زحمة الايام اصبحنا لا نشعر بهذه المعانى فاتمنى من الله ان تكون هذه الصفحة المتواضعة عامل مساعد لنا لتعظيم قيمة المعانى الانسانية داخلنا والعمل بها فى شتى امور حياتنا.

    وشكرا مرة ثانية على كلماتك الطيبة عن الوفاء والامومة فقدت رسمتها بريشة فنان.

  43. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    23 نوفمبر, 2008 في الساعة 7:51 ص تحرير
    الأخ الفاضل الدكتور/ نور غازي وفقك الله حيثما كنت وحيثما كانت وجهتك
    أحبك الله الذي أحببتني فيه ، وجمعنا وإياكم في دار كرامته وتحت ظل عرشه يوم لاظل إلا ظله ، فالمتحابين في الله على منابر من نور يوم القيامة يغبطهم الانبياء والشهداء على ماهم فيه والمتحابين في الله يكونوا في زمرة السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لاظل إلا ظله سبحانه وتعالي
    وإن أمرتني بشئ من السعوديه فعلى الرحب السعة وإن شاء الله ندعوا لكم جميعا ودعوات خاصة للاخت الفاضلة د/مروة في حج هذا العام وخاصة يوم عرفة حيث ترفع الدعوات وتسكب العبرات وترتفع الزفرات أسأل الله بأسمه الأعظم أن يحقق أمنية كل مشتاق لحج بيته الحرام وزيارة مسجد نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

  44. Dr.Marwaa يعلق:

    هشام على الامام الفار يعلق:
    25 نوفمبر, 2008 في الساعة 8:01 م تحرير
    الاخت الفاضله د / مروه أكثر الله من امثالك وبارك لنا فيكى واذكر قصه حدثت معى انا منذ 25 سنه وانا فى الصف الاول الابتدائى نهتنى اسرتى عن تربيه كلب صغير وجدته ولكنى اصررت على تربيته فربيته فوق سطح المنزل وكنت اطعمه يوميا وفى يوم العيد بعد ان جمعت العيديه افتقدت خمسه جنيهات وانا على سطح المنزل بحثت عنها فى كل مكان وفقدت الامل فى ان اجدها وجلست زعلان فوق السطح وفجأه وجدت كلبى يأتى الى وفى فمه الخمسه جنيهات ورماها امامى فهذه قصه واقعيه حدثت لى وكم من عدو لاجل المال صادقنى وكم من صديق لفقد المال عادانى فالصداقه والوفاء وجهان لعمله واحده

  45. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    25 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:53 م تحرير
    اخ الفاضل م/ هشام
    جزاء الله كل خير، واعتقد ان قصتك الواقعية لا استطيع التعليق عليها غير ب(سبحان الله العظيم).
    واشكرك على جملتك الاخيرة ( كم من عدو لاجل المال صادقنى……).

  46. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    29 نوفمبر, 2008 في الساعة 11:58 م تحرير
    الصداقه اسما شئ في الوجود

    والصداقه معني كبير بتأتي من الصدق يعني لابد من الصدق بين الطرفين لتكتمل معني الصداقه

    وزي ما قولتي يا مروه ان الصداقه مشاركه في الحزن والفرح

    موضوع غايه في الجمال تسلم ايدك بجد انتي هايله وكمان صديقه جميله جدا فيها كل معاني الصداقه

  47. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    30 نوفمبر, 2008 في الساعة 12:03 ص تحرير
    حببتى الغالية شيماء
    اشكرك جدا على اضافتك الجميلة لمعنى الصداقة….وبحمد ربنا اننى تعرفت عليكى واحببتك فانت خير صديقة صدوقة.

  48. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    1 ديسمبر, 2008 في الساعة 12:15 م تحرير
    د/مروة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسن الله اليك
    الصداقة هي الأخوة في الله القائمة على الحب في الله البعيده كل البعد عن المصالح الدنيوية والمنافع الشخصية الزائلة ، فالأخ في الله دائما يحب الخير لأخيه وللناس ويبذل نفسه ووقته وماله لاخوانه دون ان ينتظر منهم مقابل ويحافظ على ودهم حتى لو قطعوه لان هذا هو الواصل الحقيقي كما قال صلى الله علي وسلم (( ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها ))رواه البخاري برقم5645
    ورابطة الاخوه في الله ((الصداقة الحقيقة)) كثيرا ما تكون اقوي من رابطة الرحم، كما قيل ( رب أخ لك لم تلده أمك) حتى لو شاب هذه المحبه شئ فسرعان مايزول ويتسامحا ولا يحمل احد في نفسه شئ لأخيه لأنه يلتمس له عذرا فربما يكون هو المقصر في حق اخيه
    وهذا معني عظيم يحمل معاني كثيرة جدا فمواضيعك مترابطة كحلقات الذهب يمسك بعضها بعضا وهي مبادئ المسلم الذى أرساها لنا ربنا تبارك وتعالى وبينها نبياَ الكريم _عليه الصلاة والسلام_ قولا وعملا
    وانا على يقين ان هذه المبادئ وما تحمله من المعاني العظيمة موجودة في نفسك الطيبة يادكتورة مروة وفقك الله

  49. Dr.Marwaa يعلق:

    GHAZY يعلق:
    9 ديسمبر, 2008 في الساعة 7:56 ص تحرير
    الأخت الفاضلة د/ مروه
    جزاك الله خيرا على ما تقدمية من أفكار وتبذليه من جهد وكذا الإخوة الأعزاء الكرام الذين يشاركوا بفكرهم وخلفيتهم حول المواضيع وعلى رئسهم آخى في الله د / عبد المنعم عمارة الذي يثرى بكلماته الطيبة هذا المنتدى الطيب.
    أما عن موضوع ألصداقه فمما لاشك فيه أن الصداقة نعمة من نعم الله وأنة من الصعب أن تكون وحيدا وحينما تكون بين الناس أو بين أصدقائك أو بين محبيك تشعر بالأمان. فأنا لا اشعر بقلق أو خوف من مستقبل أو ضيق ما دمت بين أصدقائي. وأحب أن اذكر هنا مثلا يقول (رب أخ لك لم تلده أمك ) وهذه حقيقة حتى لو كنت تملك أخ ( شقيق) فأنت أيضا تحتاج للصديق ربما تفضي إليه بما لا تستطيع أن تفضي به لغيرة. لكن يجب أن يكون لهذا الصديق صفات وجدير أن اذكر قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم(المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل). أيضا, حسان ابن ثابت رضي الله عنة يقول:

    أَخِـلاَّءُ الـرِّجَـالِ هُـمْ كَثِيـرٌ

    وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ

    فَـلاَ تَغْـرُرْكَ خُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي

    فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ

    وَكُـلُّ أَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ

    وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَا يَقُـولُ

    سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ

    فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَ الفَعُـولُ

    لذلك فأول شرط هو الدين ( مدى تدينه ومحافظته على حدود الله) حتى تجد من يعينك على طاعة الله عز وجل. إلى جانب ذلك أنت أيضا يجب أن لا تكون سلبا ويجب أن تتحمل بعض الأخطاء فإنما نحن بشر ولسنا ملائكة. ويقول الرسول الكريم( وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية) لذلك يجب أن تقوم الصداقة على أسس سليمة دينية أكثر من كونها دنيوية.

  50. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    10 ديسمبر, 2008 في الساعة 4:57 م تحرير
    اخى الفاضل نور غازى
    اشكرك على اثرائك للموقع بتعليقاتك الطيبة
    ووفقك الله فى عملك وحياتك وسلامى للاسرة الكريمة .

  51. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    14 ديسمبر, 2008 في الساعة 7:38 ص تحرير
    أخي الحبيب د/ نور غازي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكر لك أخلاقك العالية وذوقك الرفيع ، بارك الله فيك وسدد خطاك اينما كانت وجهتك
    وياأخي الحبيب لست دكتور بعد ولكن دعواتكم بعد ان تعثرت درساتي العليا بالازهر حولت للسودان وبعدما تمت الموافقة اعتذروا خوفا من الرساله لانها كانت متعلقة بـ ( دور الرقابة المالية بالجمعيات الخيرية في درء الشبهات)
    فقررت ان تناقش الرسالة عند من يتهمون الجمعيات الخيرية بالتطرف ودعم الارهاب
    في امريكا وتم القبول ونسأل الله التوفيق
    والشكر موصول للأخت الفاضلة د/ مروة ونسأل الله لها التوفيق والسداد ودعونا لك يادكتورة مروة في الحج وللأخوة الآفاضل جميعا زوار الموقع وعلى الله القبول

  52. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    16 ديسمبر, 2008 في الساعة 8:21 ص تحرير
    الاخت الفاضلة د/ مروة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ليتك تكرما ترسلى لي ايميل الاخ الحبيب د/ نور غازي
    مشكورة مأجورة ونسأل الله الا يحرمك الاجر

  53. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    16 ديسمبر, 2008 في الساعة 3:01 م تحرير
    ارسلت الاميل لحضرتك…..وشكرا

  54. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    23 ديسمبر, 2008 في الساعة 11:48 م تحرير
    فعلا الصور بتوضح قمه العدل
    وعدل ربنا فوق الكل يمهل ولا يهمل

    اشكرك يا مروه جدا جدا ع جولتك

  55. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    24 ديسمبر, 2008 في الساعة 12:03 ص تحرير
    شكرا اختى شيماء على التعليق.

  56. Dr.Marwaa يعلق:

    محمود القاضى يعلق:
    24 ديسمبر, 2008 في الساعة 11:15 ص تحرير
    {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ} [سورة البقرة: 179]
    ان القصاص اسمى ايات العدل
    ( افعل ماشئت فكما تدين تدان … والديان لايموت ..)
    اقوال مأثوره وعبر موجوده على مر العصور
    العدل … من اسمى حكمه ان الظالم لابد وان يذوق مراره ما
    أساه المظلوم … وليس بضرب الحذاء …ولكن بضرب الاعناق ..
    كم من اطفال شردت فى العراق ..ونساء ترملت … ولكن الله مطلع
    وهو نعم المولى ونعم النصير
    محمود القاضى

  57. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    28 ديسمبر, 2008 في الساعة 4:24 م تحرير
    ربنا ينصر العرب والمسلمين فى كل مكان فى شتى بقاع الارض …وشكرا استاذ محمود القاضى.

  58. Dr.Marwaa يعلق:

    GHAZY يعلق:
    7 يناير, 2009 في الساعة 9:31 ص تحرير
    الاخت الفاضلة د/: مروه
    كل عام وانت بخير والاخوة الافاضل

    فيما يتعلق بموضوع الظلم والعدل احب ان اضيف ما اشعر به فى كلمات بسيطة:
    انه لولا ضعف المظلوم ما قوى الظالم ولا قامت لة قائمة وبمعنى اخر ان الظالم يمتد قوتة وجبروتة من ضعف المظلوم وما ضعفنا وذللنا الا بالابتعاد والاعتماد واعنى الابتعاد عن المنهج والاعتماد على غير اللة.. ولا حول ولاقوة الا باللة.

  59. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    12 يناير, 2009 في الساعة 8:13 ص تحرير
    الأخت الفاضلة د/مروة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الإنسان يدور في ثلاث مدارات
    إما أن يكون في دائرة الاستعمال وهو استعمال الخالق – سبحانه وتعالى- له فيما خلقه من أجلة وهي العبادة وعمارة الأرض .(( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون))56 الذاريات
    فإذا خرج العبد من هذه الدائرة بعصيانه وظلمه وتكبره وتجبره انتقل إلى دائرة الاستبدال
    (( وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ))38محمد
    والتأريخ ملئ بهلاك الأمم الظالمة (( وكم من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد )) 45الحج
    وأنواع الهلاك كثيرة فكلها من جنود الله (( وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر )) فمنها الماء ومنها الصيحة ومنها الخسف ومنها الريح ….الخ
    (( فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون)) 40العنكبوت
    فإذا دخل الإنسان هذه الدائرة فكثيرا من الغافلين يظن أنه في دائرة الإهمال وحاشى لله سبحانه أن يهمل أحداَ من خلقه بل يكون في دائرة الإمهال (( فأحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لاترجعون فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم ومن يدع مع الله إله أخر لابرهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لايفلح الكافرون))115 المؤمنون
    وقال تعالى (( ولا تحسبن الله غافلا عم يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء))42 إبراهيم
    وقول النبي عليه الصلاة والسلام من حديث أبي موسى الأشعري ( إن الله يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته) قال : ثم قرأ (( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد)) متفق عليه
    فهلاك اليهود الظالمين والأمم الظالمة آتي لا محالة إن شاء الله قريبا وهذا وعد الله لهم
    ((فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عباداً لنا أولى بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولا )) 5 الإسراء
    وقوله تعالى (( فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا )) 7الإسراء
    وكذلك على مستوى الفرد الظالم لايمكن أن يهمله الله تعالى بل يكون إمهال، إلا إذا كانت نيته حسنة وأُسئ الظن به ونيته صالحة وخالصة لوجه الله تعالى و فيها الإصلاح ويتوهم الآخرين انه ظلمهم، فيؤجر على نيته حتى ولو مات على ذلك فيبعث على نيته ولا يعلم بالنيات إلا الله
    (( إن أريد إلا الإصلاح ماأستطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون))88هود
    والى لقاء أخر إن شاء الله استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه،،،

  60. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    13 يناير, 2009 في الساعة 12:22 ص تحرير
    جزاك الله خيرا استاذ عبد المنعم عمارة
    وشكرا على تعليق حضرتك.

  61. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    19 يناير, 2009 في الساعة 10:45 ص تحرير
    د/مروة والأخوة الكرام
    السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
    الشجاعة تكون في الإقدام
    كموقف النبي عليه الصلاة والسلام في مبارزة الأعرابي ثلاث مرات وفي المرة الأولى قال له النبي عليه الصلاة والسلام كم تعطيني إن صرعتك قال الأعرابي مائة من الغنم فتصارعا وكان الأعرابي معروف عنه قوته ولم يصرعه أحد من قبل فصرعة النبي عليه الصلاة والسلام وكذلك في المرة الثانية والثالثة ثم رد النبي عليه الصلاة والسلام عليه الثلاثمائة من الغنم
    وموقف على في مبارزة عمرو بن عبد ود وكان مشهور بالقوة والشجاعة ولم يبارزه أحد إلا قتله فوقف أما جيش المسلمين ونادي هل من مبارز فلم يخرج أحد من المسلمين وكرر ذلك فخرج له على فقال له النبي عليه الصلاة والسلام إنه عمرو بن عبد ود فقال علي حتى ولو كان فتصارعا وحمي وطيس المبارزة وارتفع الغبار ثم أنكشف الغبار وإذ بعلي قد قتل عدو الله وكان من عادة الفارس المنتصر أن يأخذ سلب(السلب :السيف والدرع) الفارس المغلوب أو المقتول ولكن علي كرم الله وجهه ترك ذلك لما رأي عود الله قد انكشفت عورته
    وموقف أبو دجانة( من موقع طريق الايمان) عرض النبي صلى الله عليه وسلم سيفه يوم أحد وقال: من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فأحجم القوم ، فقال أبو دجانه : وما حقه يا رسول الله ؟ قال : تقاتل به في سبيل الله حتى يفتح الله عليك أو تقتل . فقال أبو دجانه : أنا آخذه بحقه ، فدفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ، ففلق به هام المشركين ، وقال في ذلك :
    أنا الذي عاهدنـي خليلـي .. ونحن بالسفـح لدى النخيـل
    أن لا أقوم الدهر في الكيول .. أضرب بسيف الله والرسول

    وكان رضي الله عنه من الشجعان المشهورين بالشجاعة ، وكانت له عصابة حمراء ، يعلم بها في الحرب ، فلما كان يوم أحد أعلم بها ، واختال بين الصفين ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذه مشية يبغضها الله ، عز وجل ، إلا في هذا المقام

    عباد ليل إذا جـن الظلام بهـم .. كم عابد دمعه في الخـد أجراه
    وأسد غاب إذا نادى الجهاد بهم .. هبوا إلى الموت يستجدون رؤياه
    يارب فابعث لنا من مثلهم نفرا .. يشيدون لنا مجـداً أضعنـاه
    كذلك تكون الشجاعة في عدم الإقدام
    كرأي النبي عليه الصلاة والسلام في البقاء في المدينة في غزوة أحد ثم نزل عليه الصلاة والسلام على مبدأ الشورى وأخذ برأي الصحابة رضي الله عنهم اجمعين
    وهذا الذي إنتهجه المجاهدون الآن في غزة على الرغم من مراوغات الصهاينة بسحبهم خارج المدينة

    وليست في الصدق وحدة
    بل تكون في التورية
    كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في كثير من غزواته وعندما سئل من أعدائه ممن الرجل فقال من ماء ففهم أعدائه أنه من قبيلة اسمها ماء والنبي عليه الصلاة والسلام يقصد أنه خلق من ماء ((ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين))32السجدة
    وقد رخص النبي عليه الصلاة والسلام في الكذب في ثلاث حالات حديث الرجل أهله وفي الصلح بين المتخاصمين وعلى العدو.
    أما حب الوطن فهو من الايمان وهو سنة عن النبي عليه الصلاة والسلام والدليل على ذلك أنه عليه الصلاة والسلام لما أذن له الله بالهجرة من مكة إلى المدينة قال وهو على مشارف مكة المكرمة( والله إنك لأحب بلاد الله إلى ولولا أن اهلك أخرجوني ما خرجت )

    بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام

  62. Dr.Marwaa يعلق:

    Ghazy يعلق:
    21 يناير, 2009 في الساعة 9:05 ص تحرير
    الأخت الفاضلة / د. مروه
    انه الإيمان تجلى بكل صورة ومعانية في هذا الطفل الصغير إيمانا بالله, بالقضية, وبحقه في الحياة والتي لم تطول إلا أيام بعد هذه الصورة. في الحقيقة كم هائل من المعاني التي قد يستعصى فهما حتى على من هم كبار السن.
    الطفل هو/ الشهيد فارس العودة
    فى 2000/29/10 بثت وكالات الأنباء صورة الطفل فارس عودة وهو يتصدى بحجارته الصغيرة لدبابة إسرائيلية. لقد أثارت هذه الصورة المجتمع الدولي وتصدرت صفحات الصحف والمجلات العالمية.
    وفي 8/11/2000 استشهد الطفل فارس عودة بهدوء ليروي بدمه الطاهر تراب وطنه فلسطين.
    وكالات الأنباء هذه المرة لم تتذكر صورة طفل يقاوم دبابة بحجر..
    بل ذكرته اسما لطفل يضاف إلى قائمة شهداء فلسطين.

  63. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    22 يناير, 2009 في الساعة 1:34 ص تحرير
    اللهم انصر فلسطين واهلها على اليهود
    شكرا اخى الفاضل نور الدين غازى
    واتمنى تكون بخير

  64. Dr.Marwaa يعلق:

    shemoo يعلق:
    11 فبراير, 2009 في الساعة 11:20 م تحرير
    مش عارفه اقول ايه بجد الصوره موضحه كل شئ

    انا لا املك غير الدعاء ليهم يا رب انصرهم علي اليهود اللهم آمين

  65. Dr.Marwaa يعلق:

    خليفة بن عا بد الجزائري يعلق:
    17 مارس, 2009 في الساعة 1:59 ص تحرير
    صورة و تعليق .. انها التعبير الانساني الجامع بين الجمال و البراءة .. ماذا لو قلت للدكتورة انت فعلا هبة من الله .. احساس بالاخرين .. تعامل و فهم للمحيط.. لقد بقيت مندهشا و انا اتامل تلك الصور و تلك التعليقات.. انت مذهلة .. و لعل الله الذي منحك الجمال الطبيعي و الذكاء المعرفي اعطاك قلبا رحيما .هادئا و طموحا متوقدا.. هذا اعتراف … قمة الاداء عزيزتي مروة.. اشكرك و انقل لك بكل شجاعة اعجابي بك كانسان و مثقف .. و الله المستعان

  66. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    17 مارس, 2009 في الساعة 11:35 م تحرير
    الاخ الفاضل استاذ خليفة الجزائرى
    اشكرك جدا على كلماتك الطيبة وبارك الله فيك وفى كل الاخوة الاشقاء فى الجزائر.

  67. Dr.Marwaa يعلق:

    خليفة الجزائري يعلق:
    17 مارس, 2009 في الساعة 11:52 م تحرير
    السلام ايتها الاخت الفاضلة ..عدت الى رؤية الصور و بقيت اتامل في ابعادها.. امتلئت عيناي بالدموع في كل صورة .. ان الاختيار و التعليق يعد فعلا قمة في الاداء.. انا ناقد في تخصصي و لاول مرة انهار امام اداء متميز.. قلت لك انت هبة.. تمنيت من اعماق قلبي ان اراك يوما القول لك شكرا عزيزتي مروة على هذا الاحساس.. انصحك ان تفكري في معرض فني لهذه الصور و التعليقات.. انك دون ان تنطقي الصور تشدنا شدا.. انت هبة .. و ان كنت احب مصر لانها ام الدنيا فلقد ازداد حبي لمصر لان فيها بصمة من بصمات رضى الله.. صدقيني انسة انت اعظم عندي من ملايير الدولارات .. اللهم احفظ مروة اختا و هبة من نعمك.. اللهم باعد بينها وبين الحاسدين و الشيطان كما باعدت بين السماء و الارض..انه الحب في الله يا اختاه.

  68. Dr.Marwaa يعلق:

    عبدالمنعم عمارة يعلق:
    22 نوفمبر, 2008 في الساعة 8:59 ص
    د/ مروة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا واحسن اليك وجعلنا الله جميعا من أهل الوفاء وأعاذنا من الغدر والخيانة
    واليكم هذه القصة :
    المروءة والوفاء
    والعفو عند المقدرة
    قيل أن أعرابي قدم إلى المدينة ومعه جمل فدخل بستان فاستراح به فترة من الوقت ولما أراد أن ينصرف قال له صاحب البستان إن الجمل لي فاختصما فتشاجرا فقتل الأعرابي صاحب البستان فجاءت العقيلة ( قبيلة صاحب البستان ) وأبوا إلا قتل الأعرابي فاحتكموا إلى أبو هريرة.
    فحكم بالقصاص .
    فقال الأعرابي : دعوني أرجع إلى قومي ، ثم آتيكم .
    فقالوا : من يكفلك.
    قال أبو هريرة : أنا أكفلة.
    فذهب الأعرابي وغاب شهراَ ولم يعد.
    فسألوا أبو هريرة أين الأعرابي .
    فقال : لا أدري .
    قالوا له ألا تعرفه.
    قال : لا .
    قالوا : ألا تعلم بلدته .
    قال : لا.
    قالوا له : كيف تكفل رجلاَ لا تعرفه ولا تعلم من أي البلاد.
    قال : حتى لا يقال أن أهل المروءة قد ذهبوا.
    وبعد فترة من الزمن ، إذا بالأعرابي قادم إلى المدينة .
    فقالوا له : ما الذي جاء بك وأنت تعلم أنه سيقام عليك القصاص ويضرب عنقك.
    قال : حتى لا يقال أن أهل الوفاء قد ذهبوا .
    فقالوا له : اذهب فقد عفونا عنك .
    حتى لا يقال أن أهل ألعفو قد ذهبوا.

  69. Dr.Marwaa يعلق:

    H Fouly يعلق:
    10 ديسمبر, 2008 في الساعة 7:47 م
    Dear Dr. Marwa, I looked at your web page and I wonder how do you get the time to develop and maintain the web. seems you are well organized person. I like the contents of your page and I will visit it in the future.
    . I think you already post . Eid Mubarak . What kind of research you are doing in zoology.

  70. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    11 ديسمبر, 2008 في الساعة 12:18 ص
    اهلا بحضرتك
    الحمد لله انا اعتبر بعد الكلية والعمل فاضية لحد كبير بالاضافة الحمد لله انى فعلا منظمة فى حياتى. واتمنى ان ما اكتبه ينال اعجاب حضرتك والزائرين للموقع واكون بستثمر وقتى فى شيئ مهم لى واتمنى ان يكون كذلك للجميع.
    ومنتظرة تعليقات حضرتك واطلاعك على صفحات الموقع المتواضع.
    انا تخصص مكافحة بيولوجية وكيمائية للبطنقدميات الارضية(قواقع وبزاقات).
    وكل سنة وحضرتك والاسرة الكريمة طيبين.

  71. Dr.Marwaa يعلق:

    جيهان يعلق:
    12 ديسمبر, 2008 في الساعة 1:34 ص
    ممكن تفيدينى بعد الخروج من كليتكى انا محتجاكى جدا

  72. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    12 ديسمبر, 2008 في الساعة 11:09 م
    وانا تحت امرك يا جيهان
    بس ايه طلبك؟
    انا تحت امرك فى اى مساعدة اقدر اقدمها لك.

  73. Dr.Marwaa يعلق:

    محمد على يعلق:
    28 ديسمبر, 2008 في الساعة 1:47 ص
    د\مروة
    ان احد تلامذة حضرتك بس انا شايف ان العدل بقي شىء صعب جدا وانا شايف انك عشان تكون عادل مع الاخرين لازم تكون عادل اولا فى الحكم على نفسك بينك وبين ربك بينك وبين الناس وبينك وبين اهللك وشكرا لحضرتك ويا ريت لو حضرتك على الفيس بوك تعرفينى الاميل

  74. Dr.Marwaa يعلق:

    Dr.Marwaa يعلق:
    28 ديسمبر, 2008 في الساعة 4:21 م
    اهلا يا محمد شكرا على التعليق
    واميلى على الفيس بوك هو نفسه على الياهو

  75. تحميل سكاي بي عربي يعلق:

    صور رائعة ماشاء الله ومؤثرة … شكرا على هذه التدوينة الرائعة

  76. شمس الزناتى يعلق:

    شكرا اااااااااااااا على الاحداث الجميلة ونتمنى لك التوفيق على ما تفعلة

  77. مشتاق الحزين يعلق:

    الف شكرررررررررررررر على هاذي الصور الجميله

  78. Dr.Marwaa يعلق:

    شكرا لك اخى شمس واخى مشتاق الحزين

  79. mohamed shatta يعلق:

    ربنا يوفقكم دكتورة مروة
    نتمنى لكم المزيد من التوفيق
    وسلامى لكلية الزراعة
    بكالوريوس زراعة قسم اقتصاد

أضف تعليق