21 يوليو, 2013

مشروبات الطاقة وهم الباحثين عن القوة

 

بقلم

د. مروة عزمى جنينة

 

 

إذا أردت ان تطير فوق السحاب ،وان تأكل الزجاج والحديد ،وان تكسر الحواجز والسدود، وان تصبح ملاكم خطير، ومصارع محترف، ولاعب كرة شهير، وان أردت التركيز في الامتحانات والحصول على أعلى الدرجات فعليك بمشروبات الطاقة. من منا لم يسمع عن هذه الشعارات الرنانة فى الكثير من الحملات الإعلانية التى تروج لها كبرى شركات إنتاج مشروبات الطاقة فى العالم.

 والتى انتشرت في الآونة الأخيرة وازداد الإقبال عليها و اغرم بها الشباب و أصبحوا يتناولونها بشكل يومي بمعدل لا يقل عن عبوتين دون التفكير بأضرارها وتأثيراتها السلبية على أجسامهم. و قد نجحت أساليب الدعاية الخاصة بمشروبات الطاقة في السيطرة على عقل المستهلك بشكل لم يسبق له مثيل خاصة في أوساط المراهقين و الشباب الذين يبحثون عن وسائل مختلفة لإثبات ذاتهم فى القوة الجسدية و قوة التحمل و غير ذلك من أحلامهم .فضلا عن أنها غنية بالفيتامينات وبعض المكونات الطبيعية، وأنها تزودك بأجنحة للطيران فورا…..هذا رائع بالفعل !!! ولكن هل هذا صحيح حقا؟ ما الذي تعرفه عن مكونات هذه المشروبات؟ هل هي سيئة أم آمنة؟ هل حقا تسبب النشاط الحقيقي دون ضرر؟ وهل تسبب الإدمان حقا نتيجة لوجود الكافيين بها؟ أم إنها مجرد إشاعات لا ينبغي تصديقها؟ وهل هناك بدائل طبيعية لهذه المشروبات تمنحك الطاقة والنشاط؟

 

 

 

ما هى مشروبات الطاقة ؟

 

 

 

 

مشروبات الطاقة وهي مشروبات تنتمي إلى مجموعة الأغذية الوظيفية لأنها تحتوي على أنواع من المنبهات مثل الكافيين, التورين, فيتامينات, كربوهيدرات, وتسمى في الإنجليزية   Stimulant drinks،ومنها أنواع عديدة ولكن اشهرها “مشروب ريد بول” و “مشروب بور هورس” و” مشروب بايسن”

 بدأت هذه المشروبات تنتشر في العالم منذ عام 1987م وتنتجها في الأساس شركات نمساوية وهولندية وبولندية. وقد منعت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية تداول هذه المادة حتى يتم دراستها, وكذلك إسرائيل لازالت تمنع استخدامها في تصنيع الأغذية والمشروبات, حيث تعادل ملجم واحد منها 40 ملجم من الكافيين.

وشركات إنتاج هذه المشروبات تسعى بكل الطرق والسبل لانتشارها وترويجها بين فئات الشباب ومن وراء هذه الدعاية الإعلانية حصلت هذه الشركات على نسب مبيعات عالية جدا وخاصة فى العشر سنوات الأخيرة وارتفعت نسبة مبيعاتها إلى 60% ويرجع ذلك إلى  غياب الوعى الصحى والغذائى لدى فئات الشعب وخاصة الشباب الذى يبحث عن كل ما هو جديد دائما دون دراية منه ما إذا كانت هذه المنتجات آمنة وصحية أم ضارة على الصحة العامة.

 

 

أهم مكونات مشروبات الطاقة

1-     مركب جلوكرونولاكتون Glucuronolacone:

وهو مركب ينتج من تحول الجلوكوز في الكبد ويقال إنه يزيد معدل التمثيل داخل الجسم، ولكن لا يوجد دراسات علمية تؤكد ذلك.

 

 

2–     الكافيين:

 وهى مادة منبهة للجهاز العصبي وارتفاع مادة الكافيين في تلك المشروبات يؤدى إلى ازدياد نبضات القلب عن المعدل الطبيعي حيث تصل أحيانا إلى 150 نبضة في الدقيقة، إضافة إلى زيادة تدفق الدم للعضلات ،حيث تصل نسبة الكافيين إلى20 ضعفا عما هو موجود في المشروبات الغازية” وإن المثابرة على تناول مشروبات الطاقة المشبعة بالكافيين تتسبب في حالة من الإدمان وحدوث اضطرابات نفسية نتيجة نقص هذه المادة في حال توقف الشخص عن تناول تلك المشروبات. كما تتسبب فى زيادة نسبة السكر في الجسم مما يؤدي إلى حصول نزيف في الأنف أو ما يعرف باسم “الرعاف المزمن” والنوبات القلبية نتيجة زيادة كميات الدم التي يتم ضخها من والى القلب.

 

3- مركب  التورين:

هو نوع من الأحماض الأمينية الموجودة في اللحوم والأسماك والبيض واللبن. ويستخدم لعلاج الصرع وفرط النشاط الحركي والنوبات التشنجية. تعتقد الشركات المصنعة أنه يزيد فعالية الكافيين ويزيد الاستفادة منه، بينما الدراسات تشير إلى أنه يقلل فعالية الجهاز العصبي.

 

 

4– الفيتامينات:

 التي تضاف إلى تلك المشروبات مثل فيتامين بانتوثينك، وبعض مجموعة فيتامين ب مثل ب6، ب12 مفيدة فقط إذا كان هناك نقص لها في أجسامنا، أما الزيادة فلا فائدة منها بالعكس تؤدى إلى أضرار تتشابه مع أضرار تقصها فى الجسم، وهي بالفعل مفيدة في إنتاج الطاقة إذا تناولناها من مصادرها الطبيعية فذلك أفضل، إضافة إلى أن أجسامنا نحتاجها بكميات بسيطة أصلاً.

 

 

5– الجلوكوز:

 هو الوحدة الرئيسية للكربوهيدرات حيث تتحول كلها للجلوكوز ثم تدخل الدم.
 وتناول هذه لمشروبات يؤدى إلى ارتفاع الجلوكوز في الدم مما يؤدى الى ارتفاع هرمون الأنسولين الذي ينقله إلى الخلايا، فإذا انتهت الكمية من الجلوكوز ولا يزال الأنسولين عالياً سينقل المزيد من الجلوكوز مما قد يسبب نقصه في الدم فيؤدي إلى الخمول والوهن بعد ذلك.

 

 

6–  خلاصة نباتية مثل الجورانا Guarana  وخلاصة نبات جذور نبات الجنسنج    Ginsengو أكدت بعض الدراسات الأمريكية أن استعمال مادة الجنسنج تسبب ارتفاع ضغط الدم .

ما الذى يحدث عند تناول مشروبات الطاقة:

 

 

يحدث بمجرد تناولها تنشيط غير طبيعي للجسم وللجهاز العصبي  مما ينتج عنه تنشيط غير طبيعي ولكنه ذو آثار مرضية وخيمة حيث انه وبعد انتهاء المفعول أو بعد فترة من الاستخدام المتكرر يحصل للمتعاطي صداع وكآبة وهبوط في النشاط منتظرا دخول هذه المواد المنشطة للجسم وهي ما تسمى طبيا حالة الإدمان والتعود على هذه المشروبات

مشروبات الطاقة تحت المجهر

 

أبحاث مصرية  تؤكد خطورة تناول مشروبات الطاقة

 

 

 

 

يقول الدكتور عبدالهادى مصباح  :

أستاذ المناعة والتحاليل الطبية ان مشروبات الطاقة تحتوى على مركبات متعددة أهمها كميات كبيرة جدا من السكر والكافيين، بالإضافة إلى مواد أخرى منشطة تمد الجسم بالطاقة من خلال حرق السكريات وإنتاج الطاقة، وتنبيه الجهاز العصبى المركزى بالكافيين، وهناك مواد أخرى تدخل فى تركيب تلك المشروبات تضر بالجسم، وتسبب التوتر والقلق وعدم النوم، لأن تلك الطاقة وقتية وبعدها تسبب الخمول والهبوط. الرياضيون والشباب أكثر تناولاً لتلك المشروبات، وبعضهم يتناولها لأكثر من مرة فى اليوم الواحد، حيث تمد الجسم بطاقة زائفة، كما أنها تسبب القلق بعد فترة من تناولها بسبب الكمية الكبيرة من الكافيين، فبعد فترة يستهلك الجسم الكافيين فتقل نسبته فى الدم بعد تخلص الجسم منه فيؤدى ذلك إلى حالة من القلق، وتلك حالات مشابهة لتأثير المخدرات، والأخطر أنه لو زادت الكمية لأدت إلى عدم انتظام ضربات القلب، ومشاكل فى النوم، وبعض الأعراض النفسية «الانسحابية» والصداع، وارتفاع ضغط القلب وزيادة نسبة السكر فى الدم والأرق ونزيف الأنف والنوبات المرضية، ومشاكل تسوس الأسنان.

 

 

كما تؤكد الدكتورة مني ريداميس:

 عضو الجمعية الأمريكية للتخسيس وعضو الجمعية المصرية للسمنة أن مشروبات الطاقة التي انتشرت مؤخرا في مصر تم إيقاف تداولها وبيعها في معظم البلدان الأوروبية لما تحتويه من مواد تسبب العديد من الأمراض الخطيرة والمدمرة للصحة. وأضافت أن نسب المواد المصنعة منها تلك الأنواع مثل الكافيين مرتفعة بشكل كبير وبالتالي فهي تتسبب في حدوث اضطرابات في النوم وفقدان التركيز.. أما تأثيرها علي العظام فهو أسوأ لأنها تفقد 20 ميلجراماً من الكالسيوم الموجود بداخل العظام خاصة في مرحلة المراهقة التي يحتاج فيها الجسم لبناء الكالسيوم لضمان قوة وصلابة العظام. وأشارت إلي أن جميع الدراسات التي تم أجراؤها بواسطة الأطباء المتخصصين في الخارج أوضحت انها تحتوي أيضا علي كميات مرتفعة من بيكربونات الصوديوم والتي تؤدي إلي الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدي الشباب.. كذلك من أهم أسباب الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن الاعتياد علي تناول هذه المشروبات نتيجة الإحساس الذي تمنحه بالنشاط والحيوية لبعض الوقت نتيجة لوجود سعرات حرارية عالية تمنح هذا الشعور الزائف ثم يليه هبوط وشعور بالاحتياج لتناول للسكريات مرة أخري وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون الأنسولين. قالت أن الاعتياد علي تناولها بصفة يومية بكمية كبيرة يؤدي إلي الإدمان وإذا توقف الشخص يشعر بحالة صداع مستمرة وفقدان التركيز ويستمر هذا الإحساس لمدة تصل إلي أسبوع أو أكثر حتي يستطيع الجسم التخلص من آثارها.

 

 من الابحاث الامريكية:

 

أجريت دراسة أميركية عام 2005 أكدت هذه الدراسة أن تناول مشروبات الطاقة بما تحتويه من أحماض أمينية من شأنها أن تدمر الأسنان أسرع من المشروبات الغازية الأخرى بـ3 إلى 11 ضعفاً، حيث تذيب طبقة المينا، وتعري طبقة العاج الموجود أسفلها وتمهد للتسوس ونخر الأسنان، لكن أشد أنواع الأسنان تأثراً هي الأسنان الأمامية، وأشارت التوصيات الأمريكية فى هذه الدراسة إلى أن مشروبات الطاقة تؤدي إلي خلل في التوازن بين نسبة الكالسيوم والفوسفور بالدم، خصوصاً لدى الأطفال وبالتالي نقص الكالسيوم في العظام بشكل كبير ليحدث في المحصلة نقص في عملية تكلس العظام .أكدت التوصيات أيضا إن الجسم لا يحتاج إلى مشروبات الطاقة نهائيا ولا يمكن اعتبارها كمتممات غذائية، إذ أن مشروبات الطاقة منبهة وليست مصدراً للطاقة، فهي تعتمد على التنبيه الشديد للجسم بما تحتويه من مواد وأعشاب منبهة، وأشارت إلى أن العديد من مشروبات الطاقة تحتوي على العديد من المواد المجهولة أو غير واضحة التأثير، أو لم تثبت سلامة استخدامها بعد.

 

 

 دراسة كندية:

 

 

 

أكدت دراسة قامت بها الجمعية الطبية الكندية لشؤون التغذية أن مركب “تورين” الموجود في مشروبات الطاقة يقلل من فعالية الجهاز العصبي لدى الإنسان، وهذا المركب هو نوع من الأحماض الأمينية الموجودة في اللحوم والأسماك وتقوم الشركات المصنعة لمشروبات الطاقة بإضافته لمنتجاتها.

 

ومن وكالات الأنباء العالمية:

 

 

 

1-      ذكرت وكالات الأنباء بأن مسؤولين في هونغ كونغ عثروا على أثار لمادة الكوكايين في عبوات “ريد بول” بعد أيام من مصادرة السلطات التايوانية لحوالي 18 ألف علبة من مشروب الطاقة هذا الذي يحظى بشعبية كبيرة و قال مسؤولون في مركز سلامة الأغذية أنه بالتحليل اظهر كميات صغيرة جدا من هذا المخدر في عينات من “ريد بول كولا” و”ريد بول الخالي من السكر” و”ريد بول انيردجي درينك”. وسحب هذا المشروب من المتاجر الكبرى الرئيسية على ما أوضح ناطق باسم المركز في بيان مضيفا أن كمية الكوكايين التي عثر عليها في المشروب لا تشكل خطرا كبيرا على الصحة. وأوضح البيان أن الكمية التي عثر عليها تتراوح بين 0.1 و0.3 ميكروجرام من الكوكايين في اللتر الواحد.

 

2-      قررت ست ولايات ألمانية إيقاف بيع مشروب الطاقة “رد بول” بعد اكتشاف آثار لمادة الكوكايين المخدرة في أحد أنواع المشروب، ومن المتوقع أن تنضم ولايات ألمانية أخرى إلى حملة المقاطعة إثر اكتشاف أن كل لتر من شراب ريد بول) يحتوي على 0.4 ميكرو جرام من مادة الكوكايين) وذلك بعد تحليل أجرته سلطات الصحة في ألمانيا.

 

 

مما سبق نوجز مخاطر تناول مشروبات الطاقة فى:

1- تسبب القلق بعد فترة من تناولها بسبب الكمية الكبيرة من الكافيين،فبعد فترة من الزمن يستهلك الجسم الكافيين فتقل نسبته في الدم بعد تخلص الجسم منه فيؤدي ذلك الى حاله من القلق،وتلك الحالات مشابهة لتأثير المخدرات.


2- عدم انتظام ضربات القلب ومشاكل فى النوم.


3- بعض الأعراض النفسية والصداع.


4- ارتفاع ضغط القلب وزيادة السكر في الدم.


5- مشاكل تسوس الأسنان،وتقليل الاعتماد على النفس كأحد التأثيرات النفسية للمواد المخدرات.

6- ارتفاع ضغط الدم

7-      تدمر الكبد والكلى

8-      تقلل كفاءة الجهاز الهضمى

9-      بعد تناولها بساعة تسبب خمول واحساس بالنعاس

 

 

 

حذر بيعها فى  عدة بلاد:

 

ممنوعة فى كل من كندا وأستراليا والنرويج والدنمارك وماليزيا وتايلاند  واسرائيل وفى معظم القارة الأوربية وفى فرنسا ممنوع بيعها إلا فى الصيدليات. وهناك بدائل آمنة طبيعية للحصول على الطاقة والنشاط بدون مخاطر أو أضرار على الصحة العامة

 

وهناك مجموعة من الوجبات الغذائية والنباتات الطبيعية التى تعطى الجسم الطاقة والنشاط الطبيعى الغير الزائف ومن هذه الأطعمة ما يلى:

 

1-      البقوليات مثل الفول المدمس

2-      خليط الحبوب معاً مثل طبق الكشري الذى يحتوى على الأرز والعدس وأيضا طبق العدس المسلوق يمنح القوة والطاقة

3-      وجبة الطعمية بالسمسم مع السلطة الخضراء تمنحك مزيد من الطاقة

4-       اللب الأبيض  والمكسرات بكل أنواعها

5-      عصير الموز والبرتقال وعصير الليمون فجميعها تمد الجسم بالطاقة

6-       تناول الفاكهة مثل العنب والتمر والتين مصادر عالية للطاقة والسكريات

7-        عصير قصب السكر يمنح الجسم القوة والنشاط

8-      عصير التين الشوكي يمنح الجسم الطاقة المناسبة لقيامه بالمجهود المطلوب

9-       منقوع حبوب القمح الكاملة غير المقشورة بعد غسله ثم شرب الماء المنقوع صباحا تعتبر مصدر للطاقة.

10-  شراب الزنجبيل مع القرفة يمنحك قوة وطاقة عالية وذلك بوضع ربع ملعقة من الزنجبيل إلى ملعقة من القرفة المطحونة مع قليل من السكر وإضافة كوب من الماء المغلى إليهما.

 

 

طرق لتنشيط العقل:

 

 

 هناك طرق كثيرة لتنشيط العقل والجسم مثل المشي والرياضة وبعض الحركات الجسمية وتغيير المكان والوضوء والصلاة وكذلك قراءة القران كلها تمنح الجسم مزيد من تجديد النشاط والقوة والطاقة الإيمانية التى تساعد على إنجاز المزيد من النشاط.

 

 

 


18 تعليق على “مشروبات الطاقة وهم الباحثين عن القوة”

  1. خالد يعلق:

    كما تعودنا منك دائما يا دكتوره معلومات مفيده ورائعه …مزيدا من التقدم والنجاح

  2. Dr.Marwaa يعلق:

    شكرا لك دكتور خالد اليمنى على اطلالتك على الموقع…. وكل سنة وانت طيب بمناسبة شهر رمضان الكريم وسلامى لزوجتك الكريمة.

  3. عرفات يعلق:

    هكذا كما عودتينا دائما كل كتاباتك في غاية الجمال تسلمي ويسلم والديك
    لكني اقترح ان تقومي بتقديم هذا المقال خاصة في احدي الشاشات التلفيزيونية لاهميتة الكبيرة …… مزيذا من النجاح

  4. Dr.Marwaa يعلق:

    الله يبارك فيك يا دكتور عرفات وسلامى لاسرتك الكريمة..المقال بالفعل نشر فى اكثر من مجلة واعتقد النت اصبح وسيلة سهلة الانتشار .مع كل الشكر

  5. عبدالمنعم عمارة يعلق:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    معلومات قيمة جداً نفع الله بكم وجعلها في موازين الحسنات

  6. Dr.Marwaa يعلق:

    شكرا استاذ عبد المنعم عمارة وجزاك الله كل خير

  7. ام رفيدة يعلق:

    تعودنا منك دائما المعلومات القيمة والمفيدةفدائما فى تقدم ونجاح

  8. Dr.Marwaa يعلق:

    الله يخليكى اختى الحبيبة ام رفيدة… شكرا على ذوقك ومتابعة الموقع وجزاكى الله كل خير واسالك الدعاء.

  9. د/ محمد عبدالسلام الجلالى يعلق:

    مقال اكثر من رائع يادكتورة مروة وجزاكى الله كل خير

  10. Dr.Marwaa يعلق:

    اشكرك دكتور محمد الجلالى

  11. mariam يعلق:

    بحث رائع
    ولكن هل توجد مراجع موثوقه عربية واحنبية لهذا البحث وارجو ذكرها

  12. Dr.Marwaa يعلق:

    شكرا لك يا مريم وبالتاكيد جميع ما ذكر دراسات عربية واجنبية موثقة.

  13. wed يعلق:

    اشكرك دكتوه على هذا الطرح
    جميلة بكل ما تقدمين

    عذرا ولكنني سأستفسر عن موضوع يخص هذه المشروبات .. منذ وقت قريب قرأت عن حظر الاعلانات الترويجية لمشروبات الطاقه لدينا بالسعودية ومنعها تدريجياً من الأسواق
    ولكن استوقفتني نقطه حيث أنني سمعت أنها سوف تحصر تواجد بعض هذه المشروبات بالصيدليات ويكون بوصفه طبيب هل هذا يعني أن له بعض الفوائد أو يعتبر وسيلة من وسائل العلاج…

    دام فيض عطائك العذب

  14. Dr.Marwaa يعلق:

    اشكرك تلميذتى الجميلة ود على كلماتك الرقيقة… لا توجد اى فائدة لهذه المشروبات سوى احتوائها على كمية من السكريات فقط لا غير لكن كل محتوايتها مضره على المدى البعيد…ولا اعتقد ابدا انها تباع فى الصيدليات لانها ليست ضمن الادوية ولا تعالج اى امراض. وشكرا

  15. نور الشمس يعلق:

    بارك الله فيك دكتورة ونفع بعلمك

  16. Dr.Marwaa يعلق:

    اشكرك نور الشمس وبارك الله فيك

  17. Shahd يعلق:

    دكتورتنا العزيزة
    مقال رائع بالتوفيق دائما

  18. Dr.Marwaa يعلق:

    تسلمى يا شهد

أضف تعليق