17 مارس, 2008

إبحار مع الأسماك المضيئة

إبحار مع الأسماك المضيئة
بقلم
د/ مروة عزمى جنينة

 

قال تعالى: ( ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلنها رجوما للشياطين واعتدنا لهم عذاب السعير ) الملك:5
وقال تعالى:( تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا) الفرقان:61


في الآيتين الكريمتين السابقتين يوضح الله سبحانه وتعالى انه زين السماء الدنيا بمصابيح ربانية وهى النجوم والكواكب والتي تعمل على إضاءة سطح كوكب الأرض خلال ظلمه الليل. وخلال النهار ينير الله لنا سطح كوكبنا بالشمس الساطعة.

فهل احد منا أحبائي في الله يستطيع أن يتخيل حياتنا وحياة باقي المخلوقات الحية على كوكب الأرض بدون الضوء أو النور؟

الإجابة أننا لا نستطيع الحياة على كوكبنا بدون وجود مصدر للضوء الذي ينير ظلمة الليل.فلنتخيل حياتنا بدون ضوء ونتخيل أننا نعيش في ظلام حالك ونتساءل: كيف يرى بعضنا البعض ؟ وكيف نتواصل مع بعضنا البعض؟ وكيف نتفادى هجوم أي عدو علينا ونحن لا نراه؟ وكيف نذهب لأداء أعمالنا اليومية والحصول على غذائنا بدون وجود الضوء؟ وكيف وكيف…….؟؟؟؟؟ ولان الاجابة أننا لا نستطيع الاستغناء عن زينة السماء الدنيا وهى النجوم والكواكب فلابد أن نحمد الله العلي العظيم الذي وهب لنا هذه النعم العظيمة ونشكر الله أيضا انه انعم على مكتشف المصباح الكهربي ويجعله يكتشف هذا الاكتشاف الكبير..

إن هذه الكواكب والنجوم تنير وتسطح فوق سطح الأرض وأيضا ترسل إشعاعها الضوئي إلى سطح الماء. ولكن هل سألنا أنفسنا هذا السؤال؟ كيف تعيش الكائنات البحرية مثل الأسماك في ظلمات فوق بعض داخل الأعماق السحيقة للمحيطات والبحار والتي تصل إلى مئات الأمتار تحت سطح الماء ؟؟؟؟؟

قال تعالى:( أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا اخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور) النور:40

وهذه الآية الكريمة تجعلنا نتوقف عند حقيقة هامة وهى أن أعماق البحار والمحيطات ظلمات بعضها فوق بعض, والحقيقة الثانية هي أن من لم يجعل الله له نورا فما له من نور، وهنا نضع أيدينا على حقيقة أخرى وهى أن اسماك المحيطات لابد أن يكون الله الخالق البارئ المصور جعل لها نورا لتهتدي به في هذه الظلمة. ولكن كيف يتم ذلك؟؟؟ وما مصدر هذا النور؟؟؟ وما لون هذا النور؟؟؟ وهل هو مثل نور الكواكب والنجوم؟؟؟

تعالوا معي أحبائي في الله نصطحب غواصة ونغوص معا في أعماق احد المحيطات لنشاهد قدرة الله ونجيب معا على علامات الاستفهام الكثيرة السابقة ،ونقول معا في صوت واحد ( سبحانك يا الله يا بديع السماوات والأرض.

حوالي %90 من اسماك المحيطات والبحار المالحة تقوم بظاهرة حيوية داخل أجسامها يتم في هذه العملية تحويل الطاقة الكيمائية من خلال بعض المواد الكيمائية إلى طاقة ضوئية ينبعث منها ضوء ساطع ينافس به السمك (أضواء شوارع لاس فيجاس) في جمالها وبريقها.

وتسمى هذه الظاهرة الحيوية بظاهرة الإضاءة الحيوية

وهذه الظاهرة تحدث داخل أجسام بعض الكائنات الحية مثل الأسماك والتي تعيش داخل المياه المالحة ولا تحدث في المياه العذبة ونادرة الحدوث على الأرض فهي تحدث فقط في نوع من الخنافس وبعض أنواع البكتيريا والفطريات.

كيف تحدث هذه الظاهرة ؟؟

لحدوث هذه الظاهرة وانبعاث الضوء من أجسام الأسماك لابد من توافر نوع من الصبغات تسمى صبغة (Luciferin)) وهى التي تقوم بتخليق الضوء فى وجود إنزيم يسمى إنزيم ( Luciferase)والذي يعمل كمادة محفزة تساعد على إتمام التفاعل داخل أجسام الأسماك بالإضافة إلى وجود الأكسجين ومصدر للطاقة وهو مركب يسمى( ثالث فوسفات الادينوسين (ATP)مما يؤدى إلى إنتاج مادة تسمى ( Oxyluciferen) وينبعث الضوء من أجسام الأسماك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هل المواد الكيمائية الداخلة في التفاعل والتي تتحول لضوء موجودة في أجسام الأسماك أم لا ؟؟؟

 

 

 

هذه المواد الكيمائية إما أنها تتواجد داخل تراكيب تسمى الحوامل الضوئية (Photophores) وهذه الحوامل تتواجد في أماكن معينه داخل أجسام الأسماك بناء على نوع السمك. ويتم داخل هذه الحوامل الضوئية التفاعل السابق وينبعث الضوء من أجسام الأسماك خلال أماكن تواجد الحوامل الضوئية.

 

ا

 

لحالة الثانية أن تختفي هذه الحوامل من أجسام الأسماك ونجد أن هذه المواد الكيمائية متواجدة داخل أجسام بعض أنواع البكتيريا والتي لها القدرة أيضا على إنتاج الضوء داخل أجسامها (

 

 

 

وما علاقة البكتيريا التي ينبعث منها الضوء بالأسماك ؟؟

 

 

(سبحان الله الذي أتقن كل شيء خلقه) .

 

 

قال تعالى: صنع الله الذي أتقن كل شيء النحل:88

 

 

وقال تعالى: ( إن الله كان على كل شيء حسيبا) النساء: 86

 

 

 

ان هذه الآيات توضح أن الله خلق كل مخلوق بحسابات وقدر وتجيب عن سؤالنا السابق بان الأسماك التي لا تتوافر بها الحوامل الضوئية جعل الله عز وجل لها هذه البكتيريا التي تعيش في أماكن معينه داخل أجسام الأسماك وينبعث منها الضوء والذي يبدوا لنا أن الأسماك نفسها هي التي تنتجه. ما هذا ؟!!!!!!!! بالتأكيد هذه البكتيريا تسبب أمراض للأسماك التي تعيش بداخلها، إن إبداع الخالق جعل هذه البكتيريا لا تسبب أي مرض أو أي أذى للأسماك التي تعيش بداخلها ولكنهما يعيشان في سلام مع بعضهما البعض في علاقة تبادل منفعة فالأسماك تستفيد من البكتيريا في إنتاج الضوء لها على أجسامها والبكتيريا تستفيد من الأسماك بأنها تجد المأوى والحماية ومصدر الغذاء داخل أجسام الأسماك.

 

 

 

ما لون الضوء المنبعث من ظاهرة الإضاءة الحيوية ؟؟

 

 

إن اللون المنبعث يكون إما ازرق أو ازرق مخضر وذلك لسببين هما: -أن اللون الأزرق والأزرق المخضر يسافر لمسافات طويلة داخل مياه البحار المالحة والمحيطات.– أن الأسماك حساسة لهذه الألوان فتستطيع رؤيتها بسهولة في الماء ونجد في بعض أنواع السمك ينبعث منها ضوء احمر طوله الموجى طويل جدا فلا تراه باقي الأسماك وبهذا فهي ترى الأسماك الأخرى وهم لا يستطيعون رؤيتها فتستخدم هذه الخاصية في افتراس غيرها من الأسماك أو تستخدمها كلغة إشارة بين بعضها البعض.

 

 

إن الله سبحانه وتعالى خلق الأسماك وجعلها تعيش في الأعماق السحيقة المظلمة في البحار والمحيطات وخلق لها هذه الظاهرة الطبيعية والتي تستخدمها في إنتاج الضوء الذي ينير لها هذا الظلام الحالك.

 

 

 

هل تندرج وظيفة هذه الظاهرة فقط في إضاءة المحيطات للأسماك؟؟

 

 

 

لا أحبائي في الله إن قدرة الخالق لا تتوقف إلى كون هذه الظاهرة تقوم بإضاءة وإنارة المحيطات للأسماك بل تمتد إلى إعجاز اكبر من ذلك بكثير:

 

 

 

-تستخدم بعض الأسماك هذا الضوء في جذب فرائسها ثم تقوم بإمساكها بفكها وتلتهمها.

 

 

تستخدم الضوء كوسيلة تخويف وتشويش لباقي الأسماك التي تخاف من هذا الضوء المتوهج وتبتعد عنها.

 

 

تستخدم هذا الضوء ككشافات ترى بها الطحالب والكائنات الدقيقة والتي تتغذى عليها العديد من اسماك المحيطات الصغيرة.

 

 

-تستخدم الضوء كلغة إشارة بين أفراد النوع الواحد فهم

 

 

-يستخدموا إشارات ضوئية فيما بينهم لا يعرفها احد غيرهم

 

 

– البعض الأخر يستخدم الضوء كشفرات بين الذكور والإناث أثناء موسم التزاوج

 

 

 

 

تعالوا معي أحبائي نغوص أكثر بالغواصة ونقترب من بعض الأسماك المضيئة المبهرة لنتعرف عليها:

 

 

 

 

سمكة المصباح: Lantern fish

 

 

 

 

 

 

 

 

وهذه السمكة تعيش في المحيطات على أعماق 1200- 3000 قدم ولكنها تقترب من السطح أثناء الليل بحثا

 

عن الغذاء وتحمل مجموعة من الحوامل الضوئية المركزة أسفل الرأس وعلى سطحها البطن والضوء المنبعث لونه ازرق مخضر وتستخدمه السمكة لجذب فرائسها من السمك

 

 

 

 

 

سمكة الفأس: Hatchet fish

 

 

 

 

 

تعيش أيضا على أعماق كبيرة وتحمل الحوامل الضوئية على سطحهاالبطنى وينبعث منها إضاءة شديدة تعمل

 

 

ككشافات تشوش باقي الأسماك فتبتعد عنها ولا تفترسها فهذا الضوء هو وسيلة الدفاع الوحيدة للسمكة.

 

 

 

– سمكة الثعبان: Viper fish

 

 

 

 

 

 

 

 

توجد على أعماق من 80-1600 م تحت سطح الماء ويوجد على زعنفتها الظهرية حوامل ضوئية تنتج ضوء مبهر يعمل على جذب الأسماك

 

الأخرى ثم تقوم بالهجوم والتغذية عليها

 

 

 

 

سمكة التنين: Dragon fish

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وهذه السمكة لا يوجد بها حوامل ضوئية ولكن أجسامها تحمل مجموعة من البكتيريا في منطقتين على جسمها

 

 

المنطقة الاولى

 

 

بجانب العين وتعطى الضوء العادي الأزرق المخضر والذي تستخدمه في جذب فرائسها

 

 

المنطقة الثانية

 

 

أسفل الرأس وينبعث منها ضوء لونه احمر لا يراه أحدا من الأنواع الأخرى من الأسماك كما أن العين البشرية لا تستطيع رؤيته لأنه ذو طول موجي طويل يصل إلى 700 نانوميتر وتستخدم هذا الضوء الأحمر كلغة إشارة بين بعضها البعض دون أن يلاحظها أحد من الأسماك الأخرى.

 

 

 

 

إن قول الله حقا سبحانه وتعالى الذي أبدع كل شيء خلقه فلماذا يشكك الكافرون بقدرة الله العظيم ويشككون في كلام الله الذي أنزله على نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام؟؟!!!

 

 

 

أيوجد إبداع وإعجاز وإتقان في صنعه الخالق أكثر من ذلك؟


17 تعليق على “إبحار مع الأسماك المضيئة”

  1. عبدالمنعم عمارة يعلق:

    د/ مروة
    السلام عليكم
    أحسن الله اليك ، ونسأل الله أن ينير لنا بصائرنا فقد قال تعالى (( إنها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)) سورة الحج آيه 46
    اللهم اجعل في قلبي نورا وفي بصري نورا وفي سمعي نورا اللهم اجعلي نورا – من دعائه عليه الصلاة والسلام
    آمــــــــــــــــــــــــــــــــين

  2. Dr.Marwaa يعلق:

    جزاك الله خيرا استاذ/ عبد المنعم عمارة

    اللهم آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين

  3. د/ محمد حسن عبد العزيز يعلق:

    السلام عليكم يا دكتورة مروة
    موضوع رائع وأجمل ما فيه براعتك فى الإستشهاد بالنصوص القرآنية
    زادك الله هدى وانار حياتك بفيض نوره الذى غمر المخلوقات جميعاً برا وبحراً وجوا أمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين

  4. Dr.Marwaa يعلق:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته د/ محمد حسن

    جزاك الله كل خير وزادك الله نورا وجميع المسلمين اجمعين
    اللهم آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين

  5. ابراهيم محمد يعلق:

    السلام عليكم دكتوره مروه
    ما اجمل ان نستشهد بخلق الله وننظر في ابداعه سبحان الله الذي خلق كل شئ فاحسن خلقه
    شكرا لكي علي طريقة صياغة الموضوع والاستشهاد بالايات القرانيه .
    الدال علي الخير كفاعله

  6. Dr.Marwaa يعلق:

    جزاك الله خيرا يا استاذ / ابراهيم محمد

  7. nermeen el-daly يعلق:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    المقالة جميلة فعلا بس عندى سؤالين
    هل الاسماك المضيئة تضيئ باستمرار صباحا و مساءا؟
    و هل ايضا تضيئ باستمرار ام بارادتها؟

  8. Dr.Marwaa يعلق:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكرا اختى نرمين على قراءة المقال ومتابعة الموقع….فى اعماق البحار ظلام دامس سواء صباحا او مساء…. وهذا الانواع من الاسماك تتميز بانتاج هذا الضوء داخل اجسامها من خلال تحويل بعض المركبات الكيمائية الى طاقة ضوئية تنبعث من اماكن محددة على اجسامها وباستمرار وذلك فى الظلام … ولكل نوع من الاسماك المضيئة مكان معين ينبعث منه هذا الضوء ولكل نوع من الاسماك المضيئة وظيفة او غرض من انبعاث هذا النوع مثل جذب الفرائس ، انجذاب الذكور للاناث, غيرها من الوظائف بالاضافة الى كشف ظلام المحيطات والبحار, وبناء على هذه الوظائف تتحدد شدة الضوء وطريقة انبعاثه ولا ارادة للاسماك فى ذلك الضوء المنبعث منها ،فالخالق عز وجل لم يخلق اى مخلوق الا ووهبه ما يساعده على معيشته فى الوسط الذى وجد فيه من خلال منظومة محكمة الابداع الربانى، سبحان الخالق…..
    والله اعلى واعلم.

  9. nermeen el-daly يعلق:

    merci كتير يا د/مروة

  10. shemoo يعلق:

    سبحان الله الذي أتقن كل شيء خلقه

    ربنا يزيدك يا مروه
    اجمل ما في كتاباتك استشهادك بالايات القرآنيه

    ربنا يبارك فيكي

  11. د أحمد مصطفي كمال يعلق:

    ما شاء الله علم غزير و اسلوب بديع و ادب رفيع ….اسال الله لك مال كثير و حظ وفير و عيش وثير ….فانت تستحقين اكثر من ذلك بكثير.

  12. ايمان علوي يعلق:

    ربنا يجعله في ميزان حسناتك يا دكتورة وان شاء الله نعمل حلقة في الاذاعة عن هذا الموضوع في برنامجي لقاء مع العلماء

  13. محمود مصطفى محمد يعلق:

    جزاك الله كل خير……..أنا أكتب مقالات لأعضاء جروب على الفيس بوك وكما إستفدت بإذن الله سوف أكتب مقالة مختصرة لهذا الموضوع لأنقل المعرفة لكل من يقرأ لي وأدعو الله أن يكون هذا في ميزان حسناتك
    وشكرا……

  14. CNA Training يعلق:

    This is such a great resource that you are providing and you give it away for free. I enjoy seeing websites that understand the value of providing a prime resource for free. I truly loved reading your post. Thanks!

  15. حكيم يعلق:

    ربنا يبارك فيكى يادكتورة

  16. حكيم يعلق:

    اللهم بارك في كل من ينشر الخير

  17. فتنة مصطفى يعلق:

    بحث راائع لتلاميذ الصف الخامس باارك الله في حهودك المشكوورة

أضف تعليق