12 يونيو, 2010

مقالة علمية عن:

المكافحة الحيوية  للقواقع الأرضية والبزاقات باستخدام

النيماتودا Phasmarhabditis hermaphrodita

بقلم

د/ مروة عزمى  جنينة

 

 clip_image002

تعتبر معظم القواقع الأرضية والبزاقات آفات حيوانية نباتية التغذية حيث تقوم بالتغذية على الأجزاء النباتية للمحاصيل الزراعية المختلفة مما ينتج عنها أضرار اقتصادية جسيمة .ولا يتوقف الضرر على مقدار ما تتناوله من غذاء لكنها تترك على المساحات التى تمر عليها إفرازات مخاطية تجعل رائحتها غير مقبولة ،هذا بالإضافة لما تسببه من تشوهات للثمار والبذور.

وفى السنوات الأخيرة اصبحت القواقع آفة خطيرة فى مناطق مختلفة من جمهورية مصر العربية وخاصة فى المناطق الزراعية الجديدة غرب الإسكندرية وكذلك فى محافظة البحيرة والإسماعيلية

والدقهلية.

ويتم عادة مكافحة القواقع  باستخدام الطرق الزراعية والميكانيكية  بالإضافة إلى استخدام طعوم المبيدات السامة ونظرا لما تسببه المبيدات الكيمائية من تلوث للبيئة وأضرار بالنبات والحيوان و

الإنسان وكذلك الإخلال بالتوازن البيئي للكائنات الحية كان لابد من الاتجاه من جانب العلماء فى السنوات الأخيرة إلى إجراء الأبحاث التى تقلل من استخدام المبيدات ومحاولة استخدام وسائل

بديلة آمنة تحد من انتشار القواقع وضررها.

ومن هذه الوسائل الآمنة استخدام نوع من أنواع النيماتودا المتخصصة فى التطفل على القواقع الأرضية والبزاقات  وهو النوع Phasmarhabditis hermaphrodita

وهذا النوع  ينتشر فى الدول الأوروبية.الطور اليرقى الثالث لهذه النيماتودا هو الطور المعدى و الذى يقوم باختراق القواقع أو البزاقات من خلال احد فتحاتها التنفسية وبمجرد دخوله يبدأ بالتطفل

 على القوقع وخروج براز النيماتودا من قناتها الهضمية والذى يحتوى بداخله على أعداد كبيرة من البكتيريا التى تقوم بإحداث التسمم البكتيرى للقوقع، فبمجرد انطلاقها بداخل الكتلة الحشوية

للقوقع و يحدث التسمم البكتيرى ، مما يؤدى إلى موته فى خلال من  4: 5 أيام  وبعد ذلك تستكمل النيماتودا دورة حياتها داخل القوقع حيث تقوم بالترمم عليه ثم انطلاقها فى التربة من جديد ليبحث الطور

المعدى على قوقع  جديد ليتطفل عليه. ومن خلال التجارب العلمية للعلماء المتخصصين على مستوى العالم  أتضح أن هذه البكتيريا ليس لها القدرة على اختراق جسم القواقع أو البزاقات إلا من

خلال هذا النوع النيماتودى. تقوم هذه النيماتودا بإحداث انتفاخ فى جسم البزاقة نتيجة لتكاثرها وزيادة أعدادها ، أما بالنسبة للقواقع فتكون أعراض الإصابة عبارة عن ترهل وخروج الأجزاء

الرخوة الحية من جسم القوقع خارج الصدفة وبفحص هذه الأجزاء نجد أعداد كبيرة جدا من النيماتودا.

وفى قسم الحيوان بكلية الزراعة – جامعة المنصورة- مصر  

قامت الدكتورة / مروة عزمى  جنينة بعزل هذا النوع النيماتودى من أنواع مختلفة من القواقع والبزاقات لأول مرة فى مصر

والمنطقة العربية  وذلك خلال رسالة الماجستير التى منحت درجتها سنة 2003م.

 

وفى رسالة الدكتوراة سنة 2008م  وتحت اشرف ا.د/ فاطمة عبد المحسن مصطفى

 قامت الباحثة / مروة

 بإكثار هذا النوع على بيئات صناعية وإجراء سلسلة من التجارب المعملية لاختبار كفائتة فى التطفل على أهم أنواع القواقع والبزاقات المنتشرة فى محافظات مصر، ومن خلال هذه التجارب

 أتضح أن استخدام الطور اليرقى الثالث بالتركيز الموصى باستخدامه  يعطى نسب موت تتراوح من 40% إلى 100% حسب نوع القوقع

، وكانت البزاقات أكثر حساسية للإصابة من القواقع وذلك لعدم وجود الصدفة الخارجية بتركيب جسمها. كما أظهرت النتائج أيضا أن الأطوار الغير كاملة للقواقع أكثر حساسية للإصابة من

 الأطوار الكاملة وان نسبة التطفل تزيد بانخفاض درجات الحرارة من 30˚م إلى 20˚م. وفى نهاية الدراسة قامت بتقييم فاعلية هذه النيماتودا تحت الظروف نصف الحقلية لمساحة مزروعة

 بالبرسيم ومصابة بقوقع البرسيم الزجاجى  Monacha cantiana وأوضحت النتائج أن نسبة موت القواقع وصلت إلى 50.6% وذلك بعد أربعة أسابيع من المعاملة بالتركيز

 الموصى باستخدامه. ومن خلال هذه الدراسات نأمل إلى الاتجاة لاستخدام هذا النوع من  النيماتودا فى مكافحة القواقع بدلا من استخدام المركبات الكيمائية حيث أن هذا النوع متخصص على

 القواقع الأرضية والبزاقات فقط ولا يصيب أي حيوان أخر ولا يسبب تلوث للبيئة وليس له أى أخطار على صحة الإنسان أو الحيوانات الفقارية. والله ولى التوفيق.

– نشرت نتائج  ابحاث رسالة الدكتوراة  فى فاعليات المؤتمر العربى العاشر لعلوم وقاية النبات فى بيروت فى الفترة من 26-30 اكتوبر -2009م

– كما نشر هذا المقال العلمى فى  النشرة الإخبارية للجمعية الليبية لعلوم وقاية النبات فى عددها الثانى مايو 2010م


23 تعليق على “مقالة علمية عن:”

  1. د / احمد حسين ابو جامع يعلق:

    ما شاء الله على هذا الأسلوب الرائع و هذا العرض الممتاز الذى قلما وجدناه
    حقيقة مقال مهم للغاية يستحق التقدير و الإحترام ، و يجعلنى مطمئن أن بلدنا بخير طالما فيها هذه العقول الراجحة المستنيرة التى تبذل من ثمرة وقتها و تفكر باخلاص كيف تخدم البشرية دون الأخذ فى الاعتبار اى نفع شخصي أو شهرة
    وفقك الله و سدد خطاكى و دائما الى الامام
    د / احمد ابو جامع

  2. Dr.Marwaa يعلق:

    كل الشكر اخى الكريم دكتور احمد حسين على كلماتك الطيبة.

  3. عبدالمقصود حسن يعلق:

    الاخت الدكتوره ::مروه نشكرك علي هذه المعلومات القيمه والمجهودات المبذوله من قبل سيادتكم..وأدعو الله ان يعوضكي خيرا..والي الامام دائما بإذن الله.

  4. محمد مصطفى شمس الدين يعلق:

    الأخت العزيزة/ الدكتوره مروه

    هذا العمل البحثى الممتاز والإضافة العلمية الرائعه، يعتبر من الإنجازات العلمية الهامه والتى تضيف إلى سجلات الباحثين المصريين،صفحات مضيئة وتفتح مجال جديد لعلماء منطقة الشرق الأوسط كله، حيث أن هذا التخصص غير موجود فى أى من بلدان المنطقة، والدكتوره مروه تعتبر رائده فى هذا التخصص الجديد على مستوى الدول العربيه والشرق الأوسط، فإلى الأمام دائماً، مع كل التمنيات الطيبه بإكتشافات علمية جديدة وباهره تضاف إلى سجل الدكتوره مروه وإلى الباحثين المصريين والعرب، وتضىء الطريق لباقى الباحثين فى مصر وجميع الدول العربية.

    محمد مصطفى شمس الدين
    قسم علوم الحيوان والنيماتولوجيا الزراعيه
    كلية الزراعه، جامعة القاهره

  5. Dr.Marwaa يعلق:

    استاذى الجليل الاستاذ الدكتور /محمد شمس الدين
    بصراحة يا دكتور محمد لا اجد اى كلمة تعبر عن مدى شكرى وتقديرى لحضرتك على هذه الكلمات الطيبة التى اعتبرها وسام شرف على صدرى لانها من عالم كبير ورائد فى مجال نيماتودا الحشرات فى مصر والدول العربية والشرق الاوسط وامريكا ايضا. وكان لى الشرف ان حضرتك تناقشنى رسالة الدكتوراة لتثرى المناقشة بمعلومات حضرتك الثرية فى هذا المجال الجديد.
    كل الشكر و التقدير والاحترام لحضرتك
    مع خالص امنياتى لحضرتك بمزيد من النجاح والتقدم
    تلميذتك/ مروة عزمى

  6. Dr.Marwaa يعلق:

    الاخ الكريم عبد المقصود حسن
    كل الشكر والتقدير على متابعة الموقع وعلى التعليق.

  7. عبدالمنعم عمارة يعلق:

    بكل الفخر والإعتزاز نهنئ أختنا الكريمة د/مروة على هذه الأبحاث العلمية المفيدة للبشرية ، زادك الله فقها وعلما في تخصصك.
    وكل الشكر والتقدير للأستاذ الكبير ذو الأدب الجم والذوق الرفيع والتواضع العظيم د/محمد شمس الدين على إطرائه.

  8. Dr.Marwaa يعلق:

    كل الشكر والتقدير استاذ عبد المنعم عمارة على التعليق.

  9. محمد زيدان يعلق:

    موضوع مشابهه بصورة عن اصابة القوقع بالطفيل

    http://dailyparasite.blogspot.com/2010/09/september-19-phasmarhabditis.html#comment-form

  10. Dr.Marwaa يعلق:

    الاخ استاذ محمد زيدان اشكرك على الاضافة وبالتاكيد الطفيل منتشر وموجود فى اوروبا منذ سنة 83 لكن دخوله مصر وتسجيله لاول مرة في مصر والدول العربية كان سنة 2003 فى رسالة الماجستير الخاص بى. اما الرابط اذى تفضلت حضرتك بعرضه فهى معلومات عن الطفيل ومنشورة بتاريخ سبتمبر2010 بمعنى بعد نشر مقالى بحوالى ثلاثة اشهر. كع خالص الشكر

  11. د/عبدالمنعم عنانى يعلق:

    بارك الله في سيادتكم وأعانكم وجعلكم سببا فى تقدم هذا البلد الكريم
    عبدالمنعم عنانى
    أستاذ مساعد (نيماتودا) زراعة الأزهر

  12. Dr.Marwaa يعلق:

    الله يكرمك دكتور عبد المنعم عنانى واشكر حضرتك على كلماتك الطيبة وربنا بوفقنا جميعا لخدمة بلدنا العظيمة مصر.

  13. عاطف الصغير/ زراعة الازهر يعلق:

    اكرمك الله وجعلكم نورا على طريق العلم نهتدى به

  14. Dr.Marwaa يعلق:

    الله يكرمك مهندس عاطف الصغير كل الشكر.

  15. محمود سيد عبد الرحيم يعلق:

    زادك الله علما دكتور لكى يستفيد من علمك العامه والمتخصيصين فى هذا العلم

  16. محمود سيد عبد الرحيم يعلق:

    البحث عمل رائع متميز وجميل جدا ربنا يكرمنا ونكون تلاميذ فى مدرسه حضرتك

  17. Dr.Marwaa يعلق:

    اشكرك استاذ محمود عبد الرحيم وبارك الله فيك

  18. rahmabarhoma يعلق:

    مقاله ممتازه جدا ماشاء الله ربنا يزيدك من علمه مقالتك الرائعه افادتني في مشروع تخرجي ده لو حضرتك سمحتي ليه بالاستعانه بها

  19. Dr.Marwaa يعلق:

    شكرا يا رحمة وبالتأكيد المقالات للاستفادة بها للجميع وربنا يوفقك فى مشروع التخرج

  20. wed يعلق:

    ماشاءالله تبارك الرحمن.. ابهرني طرحك
    اشكرك على هذا الطرح القوي والرائع
    أتمنى من المولى أن يزيدك رفعة في العلم..
    ويجزيك به خير الجزاء
    كوني دائما على يقين أنني دائما أتباهى بهذا العطاء الجميل
    وافر شكري وتقديري لكي

  21. Dr.Marwaa يعلق:

    اشكرك يا طالبتى المجتهدة واختى الصغيرة ود
    على كلماتك الطيبة وربنا يوفقك

  22. أ. د. جمال أبو الغار يعلق:

    خسارة كبيره يادكتورة مروة، توقف نشاطك البحثي في هذا المجال التخصصي النادر … خصوصا وأنك حققت إنجاز وإضافة علمية حقيقية وأصيلة في رسالتك للماجستير عام 2003 …. ومرة ثانية برسالتك للدكتوراة في عام 2008 … وهذا نادرا مايحققه الآن غالبية الباحثين المسجلين لدرجة الدكتوراة … لذا أرجو أن تعاودي نشاطك البحثي سريعا وتنتهجي هذا الاتجاه من الدراسات البحثية في تخصص المكافحة البيولوجية … وتمنياتي لك بدوام التوفيق.

  23. Dr.Marwaa يعلق:

    استاذى القدير دكتور / جمال ابو الغار
    اقدر كلمات الثمينة، ولكن طبيعة العمل بخارج مصر لا تعطى وقت كافى سوى للتدريس.
    وايضا تغير الظروف البيئية اللازمة لنشاط القواقع وايضا لعزل وتكاثر النيماتودا المستخدمة فى المكافحة البيولوجية يصعب اجراء مثل هذه الابحاث هنا.
    وان شاء الله نعود للوطن قريبا ونستكمل ما بداته فى الماجستير والدكتوراة.
    كل امنياتى لحضرتك بدوام الصحة والسعادة وكل التقدير والاحترام لك.

أضف تعليق